fbpx

رئيس الحكومة يريد بناء قوس النصر في وارسو للاحتفال بمعركة 1920

ذكر رئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي، أن انتصار بولندا على القوات البلشفية الروسية في صيف عام 1920، الذي أدى إلى وقف مسيرة الجيش الأحمر باتجاه الغرب، يجب أن يتم الاحتفال به من خلال إقامة «قوس نصر» في العاصمة البولندية.

وكتب مورافيكتسي على موقع «تويتر» أن انتصار عام 1920 من خلال المعركة التي وقعت بالقرب من وارسو، يستحق إقامة «احتفال كبير»، حيث إن تلك المعركة كانت واحدة من المعارك الحاسمة في تاريخ أوروبا والعالم.

وكتب مورافيتسكي أن عدم فوز بولندا في عام 1920، كان من شأنه أن يؤدي إلى «عدم وجود أوروبا التي نعرفها اليوم».

وكان النصر قد سمح لبولندا بالحفاظ على استقلالها – الذي حصلت عليه حديثاً – ومنع الشيوعية من الانتشار في أوروبا الغربية.

وكان مورافيتسكي قد اقترح خلال الدردشة مع ناخبين على موقع «فيسبوك»، أن يكون «قوس النصر» بمثابة إحياء لذكرى المعركة وجديراً بالتقدير، وقال إنه قدم تبرعاً لإحدى المؤسسات التي ترغب في بناء «قوس نصر» في وارسو.

خلال جلسة أسئلة وأجوبة ، أشار رئيس الحكومة إلى ضرورة الاتفاق مع سلطات وارسو لبناء قوس النصر . قال “الرجاء سؤال سلطات وارسو أيضًا عن سبب عدم وجود نصب تذكاري ، لأن سلطات وارسو ليست متعاونة في هذا الامر ، لسوء الحظ”

وأشار مورافيتسكي أثناء الدردشة بأنه يجب أن يتم بناء النصب «قريباً»، ولكنه لن يكون جاهزاً عند حلول الذكرى المئة للمعركة في 15 من أغسطس المقبل.

في تموز/يوليو 2019 ، أيد مجلس وارسو مشروع القرار بشأن بناء النصب التذكاري لمعركة وارسو 1920 ، الذي سيتم بناؤه في plac Na Rozdrożu ,ورفضت سلطات وارسو بناء النصب التذكاري في ذلك الوقت ، واشارت إلى انه سيتم الاحتفال بمعركة وارسو ، ولكن ليس بالضرورة في شكل نصب تذكاري وانه من الممكن أن يتم انشاء جسر للمشاة فوق نهر فيستولا ويتم تسميته باسم المعركة لأنها تريد أن يكون للنصب منفعه وليس مجرد نصب تذكاري .

المصدر: د ب أ – polandinarabic

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة