fbpx

اجتماع بولندي -فرنسي لمناقشة سياسة المناخ و التحول إلى الحياد المناخي

استقبل وزير المناخ Michal Kurtyka الثلاثاء وفدا فرنسيا في مبنى الوزارة برئاسة الأمين العام للشؤون الأوروبية في الحكومة الفرنسية ساندرين غودين.

وتبادل المسؤولان وجهات النظر حول المواضيع المدرجة على الأجندة الأوروبية، و استمرار عملية الحد من تغير المناخ وتقاسم الأعباء الاقتصادية داخل الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالمناخ.

ذكر الوزير كورتيكا بأنه من الضروري الآن تنفيذ سياسة المناخ بالكامل ، وليس فقط اتفاقية باريس نفسها على مستوى الاتحاد الأوروبي، وأشار أيضًا إلى أنه مع زيادة طموحات المناخ ، سيزداد حجم الاستثمارات اللازمة أيضًا،و سيتطلب ذلك مشاركة رأس المال المتزايد من المصادر العامة ، خاصة من جانب المؤسسات الأوروبية.

وقال الوزير كورتيكا إنه بسبب الموارد الاقتصادية والاجتماعية وحتى الطبيعية المختلفة ، سيتعين على كل بلد إيجاد الطريق الأمثل لتطبيق سياسة المناخ وتابع “لا يوجد حاليا وصفة موحدة للحياد المناخي لجميع الدول الأعضاء”.

وأضاف الوزير أن “جميع عمليات تحقيق الحياد المناخي يجب أن تتم بطريقة آمنة للمواطنين والاقتصاد والدولة”.

كما أثيرت قضية مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP25 خلال الاجتماع البولندي – الفرنسي ،و الذي سيعقد في مدريد في شهر ديسمبر 2019.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة