قرار اليونيسكو بما يتعلق بالقدس وغابة بياوفيجيا البولندية

0
Photo: PAP/Jacek Bednarczyk

 

أصدرت لجنة التراث العالمي فى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) الثلاثاء قرارا يؤكد السيادة الفلسطينية على شرق القدس خلال انعقاد دورتها الحادية والأربعين  للمرة الأولى في مدينة كراكوف في بولندا.

وطالبت اللجنة بالإبقاء على “بلدة القدس القديمة وأسوارها” على قائمة التراث العالمي المهدّد بالخطر كموقع مسجّل من قبل الأردن عام 1981.

وأدانت “اليونسكو” في بيان لها أعمال الحفر التي تقوم بها دائرة الآثار الإسرائيلية بالمدينة، مؤكدة عدم شرعية أي تغيير أحدثه الكيان الإسرائيلي في بلدة القدس القديمة ومحيطها بعد احتلال القدس عام1967، باعتبار أن جميع هذه الإجراءات باطلة ولاغية وأن إسرائيل مُطالبة بإلغائها ومُلزمة بالتراجع عنها حسب قرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة وخصوصا قرار مجلس الأمن الدولي الأخير رقم 2334 في عام 2016.

كما طالبت بوقف جميع مشاريع التهويد مثل “بيت هليبا” و”بيت شتراوس” والمصاعد الكهربائية والتلفريك الهوائي والقطار الخفيف الذي يمر بمحاذاة سور القدس وإزالة آثار الدمار الناجم عن هذه المشاريع وإعادة الآثار المسروقة وتزويد مركز التراث العالمي في “اليونسكو” بتوثيق واضح لما تمّت إزالته أو تزوير تاريخه من آثار في بلدة القدس القديمة ومحيطها.

 

{loadposition top3}

 

ودعت اللجنة  يوم الأربعاء  السلطات في بولندا الى التوقف فورا عن قطع الأشجار فى أقدم جزء من غابة Białowieża شمال شرق بولندا.

وبدأت المفوضية الأوروبية إجراءات ضد بولندا في حزيران / يونيو الماضي، عقب قرار اتخذ في آذار / مارس 2016  بإمكانية قطع الأشجار في الغابات، بما في ذلك بياوفيجا، التي كانت مستبعدة من القرار في السابق.

وقالت وزارة البيئة البولندية إن هذه خطوة ضرورية فى القضاء على  وباء الخنافس الذي ينمو على الأشجار.

 

لكن المفوضية الأوروبية قالت إن قطع الأشجار المفرط يتناقض مع تدابير الحماية، وفي الوقت نفسه سيؤثر على التنوع البيولوجي بشكل لا رجعة فيه.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.