مُحاضر جامعي في كلية الطب يفقد وظيفته بعد تقديم معلومات سلبية حول المثليين

 

أنهت جامعة سيليزيا الطبية في كاتوفيتسيه اتفاقية التعاون مع أحد المحاضرين بسبب شكوى تقدم بها ممثلوا عدد من المنظمات الداعمة لـ المثلية الجنسية بسبب محاضرة تحت عنوان “الشذوذ الجنسي والصحة“ قدم من خلالها ملعومات سلبية عن العلاقات بين المثليين .

وأثار المحتوى الذي قدمه المحاضر غضب مجتمعات المثليين ، فقد قدم المُحاضر خلال محاضرته إرقام وإحصائيات توضح أن المثليين هم الأغلبية بين الأشخاص المصابين بالإيدز ، وهم يدخنون أكثر من غيرهم ويعانون من الاكتئاب.

وأشار المُحاضر أيضًا الى أن العلاقة بين المرأة والرجل هي وحدها القادرة على نقل الحياة وإطالة مدة الجنس البشري ، مضيفاً “لا يمكن لرجلين أو امرأتين ببساطة إنشاء علاقة مثل رجل وامرأة – وهذا هو السبب في أن العلاقات الجنسية المثلية أقل ديمومة“

واستشهد المُحاضر بـ عدد من المصادر منها أبحاث معهد برلين آر كوخ ، وكذلك بوابات الإنترنت – بما في ذلك pch24.pl و stopgender.pl.

وبعد فترة قصيرة من المحاضرة تقدمت عدة جمعيات ممثلة لـ مجتمع المثليين بشكوى لـ عميد كلية الطب الذي انهى عقد المُحاضر على الفور ، كما أكيد نائب رئيس الجامعة قرار الفصل .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة