ترمب يصل لندن للمشاركة في قمة الناتو .. والخلافات قائمة حول ” الإنفاق الدفاعي ”

 

وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب برفقة زوجته الى العاصمة البريطانية لندن للمشاركة في قمة الناتو التي يتوقع أن تشهد خلافات كبيرة بين أعضائها حول عدة ملفات .

ومن أهم الملفات التي سيتم نقاشها هو سياسة الإنقاق الدفاعي لـ دول الناتو ، حيث تطالب الولايات المتحدة دول الناتو بتخصيص 2% من ناتجها القومي لـ سياسة الدفاع ، بهدف المشاركة في نفقات وإحتياجات الناتو ، فيما ترفض بعض الدول الإيفاء بهذا الإلتزام .

ومن المتوقع أن تفي 9 دول فقط بالإلتزام المحدد لـ ميزانية الإتفاق الدفاعي وهي اليونان وبريطانيا وبلغاريا وإستونيا وبولندا ولاتفيا وليتوانيا ورمانيا ، فيما خصصت ألمانيا 1,35 بالمئة فقط من ناتجها القومي لـ الدفاع ، بينما تنفق كل من  إسبانيا وبلجيكا ولوكسمبورغ 1% فقط من ناتجها المحلي .

وتُجادل ألمانيا بأن النسبة التي خصصتها لميزانية الناتو كافية ، كون ناتجها المحلي أكبر من الناتج المحلي لباقي الدول ، ما يجعل الـ 1,35 بالمئة التي خصصتها ألمانيا ، أكبر من الـ 2% التي خصصتها دول أخرى !

ومن أهم اللقائات الثنائية التي ستشهدها القمة اللقاء بين الرئيس الأمريكي دونالد ترمب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، خصوصاً بعد أن وصف ماكرون الناتو بأنه في حالة ” موت سريري ” ، منتقداً في الوقت نفسه عدم التنسيق بين الولايات المتحدة وأوروبا في مواجهة هجوم تركيا شمال شرقي سوريا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة