من كراكوف اليونسكو تدرج مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي على لائحة التراث العالمي

0
media

 

صوتت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو” الجمعة، لمصلحة الطلب الفلسطيني بوضع مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي الشريف على لائحة التراث العالمي. وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، إن “اليونسكو صوت في اجتماعه في بولندا لصالح الطلب الفلسطيني”.

ونقلت عن وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، “نجاح دولة فلسطين في تسجيل مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي الشريف على لائحة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو العالمية، وذلك بعد انتهاء أعضاء لجنة التراث العالمي من التصويت على ملف إدراج المدينة، ضمن الدورة الواحدة والأربعين والتي عقدت اليوم في مدينة كراكوف البولندية”.

وأضافت الوزيرة أن نتائج التصويت في لجنة التراث العالمي خلال اجتماعها المنعقد في بولندا من الثاني إلى الثاني عشر من يوليو تموز كانت “12 دولة مع القرار وثلاث دول ضد، وامتنعت ست دول عن التصويت”. ووصفت القرار بأنه “انتصار كبير”.

 

{loadposition top3}

 

وقالت معايعة “كانت معركة حقيقية. كان الوضع صعبا. نبارك لفلسطين عامة ولأهالي الخليل خاصة هذا الانتصار الذي لم يكن سهلا واحتاج الكثير من العمل من أجل الوصول إلى هذا النصر”. وأضافت “الخليل تستحق أن تكون تراثا عالميا، فهي مدينة يعود تاريخها إلى ستة آلاف عام. بلدة الخليل القديمة والحرم الإبراهيمي قيمة عالمية مميزة”.

وتابعت الوزيرة “عندما يكون أي موقع على لائحة التراث العالمي… هذا معناه أن مسؤولية اليونسكو الحفاظ على هذا الموقع وعمل كل ما يلزم من أجل ذلك”.

ومضت قائلة “هذا يسهل عمليات توفير مشاريع للترميم والتأهيل ويستقطب أعدادا كبيرة من السياح”. وقالت “نحاول العمل على ملفات تستحق، وهناك العديد من المواقع تستحق. الملف القادم بمدينة أريحا”. وفق تعبيرها. من جانبها أدانت إسرائيل القرار، وقال المتحدث بلسان خارجيتها عمانوئيل نخشون في بيان، “هذه المنظمة غير ذات صلة.. العار على اليونسكو”.

 

رويترز

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.