fbpx

رغم تهديد أردوغان بعرقلته .. الناتو يتوصل لإتفاق حول الأمن على الجهة الشرقية لأوروبا .. تعرف على التفاصيل !

توصل قادة حلف الناتو يوم أمس الأربعاء الى إتفاق حول تمويل خطة  الأمن على الجهة الشرقية لأوروبا ، والتي كانت من إبرز نقاط الخلاف بين تركيا وقادة دول الناتو ، حيث سبق أن هدد الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان بعرقلة التمويل !

وسبق لأردوغان أن قال أنه في حال لم تعترف دول شرق أوروبا بأن العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا تستهدف ” جماعات إرهابية ” فإن بلاده ستعارض تمويل خطة الأمن على الجهة الشرقية لأوروبا .

وقال وزير الدفاع البولندي ماريوش بواشتشاك يوم أمس الأربعاء بعد قمة لندن لتحالف شمال الأطلسي “لقد نجحنا في ضمان أمن بولندا وأمنها على الجهة الشرقية للتحالف ، وذلك بفضل نشاط بلادنا“.

وأضاف الوزير أنه أنه خلال قمة الناتو ، و بفضل نشاط الرئيس أندريه دودا والمحادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، وافقت أنقرة على اعتماد خطة الإستجابة السريعة في حالة وقوع أزمة في منطقة شرق أوروبا .

وأكد بواشتشاك أنه ورغم على الرغم من المخاوف التي أثيرت في هذا الموضوع قبل القمة ، فإن محادثات الرئيس البولندي مع الرئيس التركي في لندن أفضت الى موافقة أنقرة تركيا على خطة الدفاع ، والتي يتطلب الموافقة عليها تصويت جميع الدول .

وتهدف الخطة التي تحمل “مبادرة الاستعداد” ، أو 4 × 30 ، إلى الحصول على 30 كتيبة ميكانيكية ، و 30 سربًا جويًا و 30 سفينة حربية جاهزة للعمل في غضون 30 يومًا أو أسرع عند الحاجة إليها في منطقة شرق أوروبا .

وعلى هامش القمة نظم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مأدبة عشاء ضمت فقط قادة الدول التي إوفت بإلتزاماتها تجاه الناتو بدفع 2% من تاجها القومي لميزانية الدفاع ، من بينهم الرئيس البولندي أندريه دودا .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة