fbpx

حكومة المنفى البولندية قدمت آلاف وثائق السفر المزورة لليهود لإنقاذهم من القتل !

أعلنت مؤسسة Pileckiego عن نيتها الكشف اليوم عن قائمة تضم أكثر من 3000 شخص حصلوا على جوازات سفر ووثائق مزورة لبلدان أمريكا اللاتينية من قبل الحكومة البولندية في المنفى بالتعاون مع عدد من المنظمات اليهودية ، والتي ساعدت يهود أوروبا في النجاة من الهولوكوست

“Ladosia List” هي قائمة مجمّعة علمياً تضم 3262 اسم من حاملي جوازات السفر المزورة لبلدان أمريكا الجنوبية والوسطى ، وساهمت هذه الوثائق من فرص تجنب معسكر الإبادة ، حيث أصبح هؤلاء المحتجزون “من رعايا الدول الثالثة”.

وبحسب المؤسسة فإن هذه القوائم لم تقتصر فقط على اليهود البولنديين ، بل شملت أيضاً مواطنين من هولندا وألمانيا ودول أخرى .

وبحسب باحثين في المؤوسسة فإن القوائم التي سيتم نشرها لا تتضمن كل الوثائق التي تم إصدارها ، حيث يبلغ العدد الكلي للوثائق أكثر من 8000 وثيقة ، الا أن الموثق منها يبلغ عدده 3262 فقط

وقال مدير المؤسسة أن القائمة التي سيتم نشرها ”  توثق الجهود المبذولة على نطاق واسع من قبل الدبلوماسيين البولنديين والمنظمات اليهودية لإنقاذ أولئك المعرضين لخطر المحرقة النازية ” مضيفاً ” هذه القائمة هي طفرة في إظهار التزام الدولة البولندية ، في المنفى ، بتقديم المساعدة المنظمة للسكان اليهود المحكوم عليهم بالإعدام ”

ويؤكد مدير المؤسسة أن القائمة التي سيتم نشرها تثبت أنه على الأقل من بداية عام 1941 وحتى نهاية عام 1943 ، قامت مجموعة من الدبلوماسيين البولنديين برئاسة ألكسندر لادوس ، نائب جمهورية بولندا في المنفى ، بشراء وإعداد وثائق ”غير القانونية ” بينها جوازات السفر وشهادات الجنسية من باراجواي وهندوراس وهايتي وبيرو، وتقديمها لليهود لتسهيل هروبهم من المذابح النازية

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة