قادة الإتحاد الأوروبي يتوصلون الى إتفاق حول سياسة المناخ في أوروبا بإستثناء بولندا ! لماذا ؟

توصل زعماء الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق بشأن ” حيادية ” المناخ بحلول عام 2050 ، إلا أن هذا الإتفاق يستثني بولندا من الإلتزام بالإتفاق ضمن الوقت المتفق عليه !

وتم التواصل الى الإتفاق بعد إجتماع استمر لأكثر من 10 ساعات بهدف الوصول الى توافق أوروبي حول سياسة المناخ

وقال رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي بعد إنتهاء قمة المجلس الأوروبي التي تم عقدها في بروكسل يوم أمس أن بولندا ستصل بولندا إلى ” الحياد المناخي ” وفقًا لسرعتها الخاصة ، دون تحديد موعد نهائي لذلك !

وتوافق قادة الإتحاد على أن بولندا لن تكون قادرة على تحقيق متطلبات المناخ المتفق عليها بحلول عام 2050 ، وقال رئيس المجلسي أنه سيتم العودة لمناقشة الوضع الخاص في بولندا ضمن قمة عام 2020

وأضاف مورافيتسكي أن  بنك الاستثمار الأوروبي سيخصص أموالاً لتحويل  الطاقة في بولندا لتكون مستوفية للمعاير الأوروبية ، حيث سيتم تخصيص صندوق خاص لـ هذا الهدف بميزانية تبلع  100 مليار دولار على مدى السنوات السبع القادمة

وأشار مورافيتسكي أن بولندا ودول أخرى في الإتحاد سعت للتحول الى الطاقة النووية في خطوة للوصول الى متطلبات إتفاقية المناخ ، إضافة الى أن بولندا ترغب في تطوير مصادر الطاقة المتجددة المتاحة لها .

كما أكد مورافيتسكي على أن جميع الدول تدرك تمام الإدراك حقيقة أن بعض البلدان يجب أن تتلقى دعماً أكبر من غيرها ، كونها ستتضرر أكثر من غيرها خلال السعي للوصول الى معايير المناخ المتفق عليها

وبإستثناء بولندا فإن جميع دول الإتحاد الأوروبي وافقت على تطبيق سياسة المناخ بحلول عام 2050 والتي تنص على خفض إنبعاثات الغاز ، واستخدام مصادر الطاقة الصديقة للبيئة

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة