fbpx

طابع بريدي جديد للتذكير بجريمة ألمانية قاسية ضد المثقفين البولنديين في Piaśnickie

اصدرت Polish Post طابعاً بريدياً جديداً للتذكير بجريمة ألمانية قاسية ضد المثقفين البولنديين في خريف عام 1939 في Piaśnickie بالقرب من Wejherowo .

في ذلك الوقت تم اغتيال المثقفين البولنديين ،الذين لعبوا ودورًا مهمًا في الحياة العامة والاقتصادية والثقافية ، بسبب مهنتهم ونشاطهم الاجتماعي. كما قُتل ممثلون عن جنسيات أخرى والأشخاص المصابين بأمراض عقلية والذين يُعتبرون أعداء لألمانيا.

تم تحضير عملية إبادة البولنديين بطريقة دقيقة فقد تم إلقاء القبض على سكان معينين في مقاطعة بوميرانيا على أساس قوائم تم اعدادها سابقاً .

قُتلت أسر بأكملها ، بما في ذلك الأطفال والرضع ونفذت عمليات الإعدام من قبل ضباط من الدرك في غدانسك ، وأعضاء من الوحدات الخاصة في
Wachsturmbann „Eimann”, Einsatzkommando 16 و القوات شبه العسكرية Selbschutz

تم احراق الجثث من قبل الألمان و لتغطية الجريمة، تم احضار السجناء من معسكر الاعتقال Stutthof وتم قتلهم بعد الانتهاء من عملهم، إن حرق الجثث يجعل من المستحيل حتى اليوم تحديد عدد ضحايا جريمة Piaśnica بدقة.

كانت عمليات الإعدام في Piaśnica من أولى عمليات القتل الجماعي للمدنيين التي نفذت على نطاق واسع. بالنسبة لسكان Pomerania ، أصبحت غابات Piaśnica رمزا للاستشهاد والإبادة
ويقدر عدد القتلى بما لا يقل عن 12 ألفا شخصاً.+————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة