fbpx

الرئيس البولندي الأسبق يدعو إلى مسيرة مليونية لإسقاط حكومة كاتشينسكي

انتقد الرئيس البولندي السابق Lech Wałęsa مشروع قانون اقترحه حزب القانون والعدالة بشأن تأديب القضاة ،و أشار الرئيس السابق أنه يجب إزالة حزب ياروسواف كاتشينسكي من السلطة في أسرع وقت ممكن.

نشر الرئيس السابق على الفيسبوك “بمناسبة الذكرى السنوية لشهر ديسمبر ، أدعو للعمل والبحث عن فرص لإبعاد حكام بولندا من تدمير منجزات وإنجازات البلاد في أقرب وقت ممكن وأضاف” لقد تم تجاوز إمكانيات اتخاذ القرارات الديمقراطية” .

وتابع “مهما كان الثمن ، لا يمكن السماح مطلقا بتدمير النظام القضائي المستقل .. كفى تنازلات”.

كما دعا Wałęsa إلى مسيرة مليونية في وارسو وسيكون في مقدمتها ، إذا واصل حزب القانون والعدالة الحاكم إصلاحاته القضائية المثيرة للجدل.

وجاءت تصريحات Wałęsa بعد أن أجرى زعيم الحزب الحاكم ياروسواف كاتشينسكي مقابلة مع وكالة الأنباء البولندية PAP الذي تحدث فيهاعن خططه الخاصة بتوسيع نطاق المساءلة التأديبية للقضاة والذي قال أتمنى أن ” يعمل هذا المشروع على وقف تدمير نظامنا القضائي”.

قدم نواب القانون والعدالة إلى مجلس النواب مشروع تعديل للقانون المتعلق بهيكل المحاكم المشتركة والمحكمة العليا وغيرها واجراء تغييرات تأديبية على القضاة وبموجب التشريع المقترح، لن يعد بوسع القضاة الانخراط في نشاط سياسي وإلا سيتم تخفيض رتبتهم الوظيفية أو حتى فصلهم.

مثلاً في المحاكم المشتركة سيكون القاضي معرضاً للانتقال إلى وظيفة أخرى أو إبعاده نهائياً من المهنة ، وفي حالة قضاة المحكمة العليا ، سيتم اقالة القاضي كما يجب فرض غرامة مقدار الراتب الشهري إلى قائمة العقوبات.

Lech Wałęsa  هو الرئيس السابق لبولندا والمؤسس المشارك والرئيس الأول لـ NSZZ “Solidarność” والحائز على جائزة نوبل للسلام.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة