fbpx

الرئيس الفرنسي يحذر بولندا من خسارة المليارات.. والأخيرة ترد!

حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بولندا في مؤتمر صحفي في بروكسل يوم الجمعة بحرمانها من اموال الاتحاد الاوروبي اذا لم تلتزم بسياسة المناخ حتى حلول عام 2050 .

قال ماكرون ” إذا لم تؤكد بولندا التزامها بهدف الحياد المناخي بحلول عام 2050 ، فسيكون ذلك خارج الآلية الأوروبية للتضامن المالي “.

وخلال المؤتمر الصحفي صرح ماكرون أن كافة دول الاتحاد الأوروبي باستثناء بولندا متفقة بخصوص خفض انبعاثات الكربون إلى الصفر بحلول عام 2050، ولفت إلى أن بولندا طلبت فترة إضافية بهذا الصدد.

وحذر ماكرون بولندا على تحفظاتها بشأن «الميثاق الأخضر» الذي أقرته القمة الأوروبية ، في العاصمة البلجيكية قال”سيتم اعتماد اللوائح الأولية بالأغلبية المؤهلة، وإذا لم تؤكد بولندا حصتها من هدف الحياد المناخي بحلول عام 2050 ، فستكون خارج الآلية الأوروبية ، بما في ذلك في مجال التضامن المالي “.

ورداً على تصريحات ماكرون أشار بيوتر مولر المتحدث باسم الحكومة البولندية في مقابلة مع Polsat News أن كلمات ماكرن تجاه بولندا لم تكن مفاجئة ولا يوجد في هذه التصريحات مايدعو للقلق .

وأضاف “هذا شيء غالباً ما يقوله الرئيس ماكرون في سياق اجتماعات المجلس الأوروبي ويضع شروطًا قوية جدًا على الحياد المناخي “.

و حذر المتحدث باسم الحكومة من أن وتيرة التغيير هذه قد “تقتل الاقتصاد البولندي”واشار إلى أن فرنسا تعتمد على الطاقة النووية ، بينما تعتمد بولندا على طاقة الفحم.

وخلال القمة الأوروبية تم اقتراح العودة إلى مناقشة الوضع البولندي في يونيو (حزيران) المقبل، بعد الموافقة النهائية على إطار الموازنة الأوروبية للفترة 2021 – 2027، لتحديد المساعدات والتنازلات المالية التي تنتظر بولندا أن تحصل عليها مقابل تنفيذ بنود «الميثاق الأخضر» بشأن إنجاز مرحلة الانتقال بقطاعها الصناعي من الفحم إلى مصادر أكثر استدامة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة