عقوبات شديدة على مرتكبي الجرائم ضد الأطفال تدخل اليوم حيز التنفيذ في بولندا

0
Photo: ErikaWittlieb/pixabay/CC0 Public Domain

 

 

دخلت قوانين جديدة حيز التنفيذ فى بولندا اليوم الخميس بفرض عقوبات أشد على الجرائم المرتكبة ضد القصر.

بموجب هذه  القواعد الجديدة، فإن أي شخص يرى العنف ولكنه لا يبلغ السلطات سيواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات إذا تسبب هذا الإيذاء أو العنف في إصابة خطيرة أو وفاة الطفل.

ويواجه المتسببين بالإيذاء البدني أو النفسي عقوبة تتراوح من  ستة أشهر إلى ثماني سنوات في السجن. ويعاقب على الإيذاء الشديد لمدة تتراوح بين سنة واحدة وعشر سنوات.

 

{loadposition top3}

 

ووقع  الرئيس البولندي أندري دودا على القرار  في  شهر نيسان / أبريل.

وقال في ذلك الوقت أن القواعد تهدف إلى حماية الأشخاص الأكثر ضعفا وأولئك الذين يجدون صعوبة في الحصول على المساعدة عندما يحتاجون إليها.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.