بولندا تمثل أمام محكمة العدل الأوروبية بتهمة “قطع الاشجار”

0
غابة بياوفيجا /media

 

أحالت المفوضية الأوروبية بولندا إلى محكمة العدل الأوروبية اليوم الخميس، ودعت المحكمة إلى إصدار قرار فوري بوقف قطع الأشجار في غابة بياوفيجا البولندية.

وتعتبر الغابة واحدة من آخر الغابات النائية المتبقية في أوروبا، كما أنها تعد محمية بموجب قانون الاتحاد الأوروبي.

ويقول الاتحاد الأوروبي إنه في مارس 2016، اعتمدت السلطات البولندية قرارا يسمح بزيادة ثلاثة أضعاف في عمليات قطع الأشجار في منطقة بياوفيجا للغابات، وكذلك قطع الأشجار في المناطق المستبعدة حتى الآن من أي تدخل.

وفى أبريل، دعت المفوضية بولندا إلى الامتناع عن قطع الأشجار على نطاق واسع، ومنحت وارسو مهلة لمدة شهر واحد للامتثال.

 

{loadposition top3}

 

وقالت المفوضية إنه على الرغم من ذلك، بدأت عمليات قطع الأشجار على “نطاق كبير”.

ووفقا لبيان المفوضية، فإن إزالة الأشجار التي يرجع تاريخها إلى عدة قرون من الزمان تشكل تهديدا كبيرا لسلامة الموقع والأنواع والمحميات المهددة بالانقراض التي تعتمد على الغابات القديمة، ومن بينها توافر الأشجار الميتة.

وأضاف البيان:” بالنسبة لبعض هذه الأنواع، فإن غابة بياوفيجا هي أهم وآخر موقع متبقي في بولندا، وتشير الأدلة المتاحة إلى أن هذه التدابير لا تتوافق مع أهداف الحفاظ على الموقع وتتجاوز تلك اللازمة لضمان الاستخدام الدائم للغابات “.

 

ويتطلع الاتحاد الأوروبي الآن إلى محكمة العدل الأوروبية لإصدار أمر قضائي يوقف قطع الأشجار فورا، استنادا إلى قانون يقضي بأن تمتنع الدول الأعضاء عن القيام بأنشطة تسبب أضرارا جسيمة لا يمكن إصلاحها قبل صدور حكم في هذا الصدد.

د ب أ

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.