بولندا تطلب من المفوضية الأوروبية الغاء القضية ضدها بشأن استقبال اللاجئين والاسباب !

0
media

 

طالبت  بولندا من المفوضية الأوروبية أن تلغي  قضيتها ضد وارسو والتي اتهمتها  بروكسل بالتخلي عنها بشكل غير شرعي بشأن الالتزام بالمهاجرين.

حيث  قررت المفوضية الأوروبية بدء إجراءات ضد بولندا وجمهورية التشيك وهنغاريا بسبب عدم استقبال المهاجرين من المخيمات فى جنوب أوروبا التي قالت بروكسل إنها ضد قوانين الاتحاد الأوروبي وبالتالي فقد أعطت البلدان شهرا للاستجابة .

وقالت وزارة الداخلية البولندية إن هناك “نقصا في نظام آلية إعادة التوطين التي تجعل من المستحيل ضمان الأمن”.

وأضاف وزير الداخلية ماريوش بواشتشاك الذي وقع على الرسالة إلى بروكسل  “إنها آلية … تجلب موجات جديدة من المهاجرين “.

 

{loadposition top3}

 

وتابع “ان منطقي هو الأمن”. “الأمن هو [مسألة] سياسة قومية وليس سياسة مجتمع”.

وقالت وزارة الداخلية ان بولندا لا ترفض مبدأ التضامن للاتحاد الأوروبى، لكنها لا توافق على عمليات التفتيش الأمنية الغير كافية للمهاجرين، والتي تفضل المساعدة بارسال المال والمساعدات الى دولهم الاساسية .

وأضافت أن فصل المهاجرين ذوي الدوافع الاقتصادية عن طالبي اللجوء ومحاربة تهريب الأشخاص من القضايا الأخرى التي تحتاج إلى معالجة.

 

وفي أيلول / سبتمبر 2015، اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي على أن يقبل كل بلد عددا من المهاجرين على مدى عامين لتخفيف الضغط على اليونان وإيطاليا، التي شهدت وصول عشرات الآلاف من الناس من الشرق الأوسط وأفريقيا.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.