fbpx

مورافيتسكي يتهم الرئيس الروسي بالكذب بسبب إتهامه لـ بولندا بـ “معاداة السامية”

 

أصدر رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي بياناً مطول يتهم فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بـ ” الكذب ” رداً على تصريحات الأخير التي إتهم فيها بولندا بالتفاهم مع الزعيم النازي هتلر قبيل الحرب العالمية الثانية !

وبدأت الأزمة السياسية بين البلدين بعد أن قال بوتين أمام مجموعة من الضباط الكبار في وزارة الدفاع الروسية ، أنه إطلع على وثائق تاريخية تتضمن معلومات عن وعد تقدم به السفير البولندي في برلين قبل فترة الحرب العالمية والذي وصفه بـ “خنزير معاد للسامية“ بإقامة “نصب جميل” لهتلر في وارسو ، بسبب قيام الأخير بالتعهد بـ “إرسال اليهود إلى مستعمرات في أفريقيا”

وقال مورافيتسكي بأن الرئيس الروسي “كذب عدة مرات بشأن بولندا” مشيراً الى أنه فعل ذلك أكثر من مرة بطريقة متعمدة .

وأضاف مورافيتسكي “هذا يحصل عادة حين تشعر السلطات في موسكو بضغط دولي بسبب تصرفاتها“.

كما إتهم مورافيتسكي الرئيس الروسي بمحاولة تصدير أزماته الداخلية عبر إطلاق تصريحات معادية لـ بولندا ، ومن تلك الأزمات قيام الإتحاد الأوروبي بتمديد العقوبات على روسيا بسبب قيامها بضم شبه جزيرة القرم ، أضافة الى العقوبات التي طالت القطاع الرياضي في روسيا على خلفية التلاعب ببيانات فحوص المنشطات، وفشل روسيا بفرض سيطرتها على بيلاروسيا .

وتطرق مورافيتسكي الى  التدابير التي اتخذتها واشنطن لوقف إنجاز مشروع أنبوب “نورد ستريم 2 الروسي لنقل الغاز“.

وتابع مورافيتسكي قائلاً  “اعتبر كلام الرئيس بوتين بمثابة محاولة لحجب هذه المشكلات. الرئيس الروسي يدرك تماما أن اتهاماته لا تمت بصلة إلى الواقع، وأنه ليس هناك في بولندا نصب لا لبوتين ولا لستالين“.

وختم مورافيتسكي بالقول “مثل هذه النصب لم ترتفع على أرضنا إلا حين أقامها المعتدون والمجرمون، الرايخ الثالث وروسيا السوفييتية”

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة