fbpx

سياسي بولندي : روسيا تهدف إلى إضعاف بولندا في الساحة الدولية

اشار Michał Kleiber وزير العلوم وتكنولوجيا المعلومات في الحكومة السابقة و نائب رئيس الأكاديمية الأوروبية للعلوم إلى أن كلمات فلاديمير بوتين عن بولندا تهدف إلى “محاولة لإضعاف بولندا في الساحة الدولية” .

واضاف “هذة إشارة لنا بأن هناك هدفًا معينًا يريد الروس تحقيقه بهذه الطريقة ” وفق ما اشار اليه في برنامج “Graffiti” في Polsat News.

قال أن ” الروس يقومون بمتابعة أهدافهم بطريقة مهنية ،فإذا توصلوا إلى شيء ما ، فإنهم يحاولون إقناع جميع الجبهات بالأمر “.

ولاحظ بأنه ” لم يكن لدى الروس فترة سعيدة في الآونة الأخيرة من حيث السياسة الخارجية والداخلية
لذلك بتم توحيد الجهود حول هذا الموضوع وهو تعبئة المجتمع الروسي لدعم الرئيس بوتين. ويوضح التاريخ أن السياسيين الروس قادرون على تعبئة المجتمع الروسي حول مثل هذه المواضيع .

وفقا لـ Kleiber فإن بولندا تتصرف بشكل جيد في هذا الموقف وأن الطبقة السياسية تتحدث بصوت واحد ولم يدرك بوتين أنه بهذه الطريقة يمكن أن يعزز بلدنا ، ويوحدنا “.

واشار إلى مواقف المعارضة التي تتهم الرئيس دودا بأنه سلبي في هذا الشأن ، قال “أعتقد أن هذا جزء من الإستراتيجية البولندية وعدم إيلاء أهمية مفرطة لهذه المسألة”.

وأضاف ” في مرحلة ما يجب أن يتحدث الرئيس إذا تطور هذا الوضع “.

في الأسبوع الماضي ، انتقد الرئيس الروسي قرار البرلمان الأوروبي بشأن اندلاع الحرب العالمية الثانية ، وقال بوتين أن سبب الحرب العالمية الثانية لم يكن ميثاق مولوتوف-ريبنتروب ، ولكن ميثاق ميونيخ عام 1938.

كما أكد على استخدام بولندا لاتفاق ميونيخ لتنفيذ المطالب الإقليمية المتعلقة ب Zaolzie. وجادل ، بأن الجيش الأحمر في بريست في سبتمبر 1939 لم يقاتل مع البولنديين وفي هذا السياق “الاتحاد السوفياتي لم يتلق أي شيء من بولندا”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة