fbpx

شروط جديدة للخطيبين قبل طلب تنظيم حفل زفاف في الكنيسة !

 

قالت مجالة بولندا والعالم أن الكنيسة الكاثوليكية في بولندا ستقوم بـ تغير قواعد الزواج الذي يتم داخل الكنائس ، والغرض من هذا التغيير هو الحد من إبرام الزيجات التي يمكن أن تنتهي بعد فترة قصيرة !

ويختلف عقد الزواج الذي يتم إبرامه في البلديات أمام موظف مدني ، عن حفل الكنيسة ، ليس من حيث المكان فقط ، بل من حيث المضمون أيضاً وتعهد الزواج الذي يتم الإقرار به

للوصول إلى المذبح والزواج ، يجب على العروس والعريس تلبية عدد من المتطلبات الرسمية والخضوع لمقابلة الكاهن ، من يونيو هذا العام ، سوف تتغير كل من الأسئلة وشكل السؤال !

وقالت الكنيسة أن الضرورة لـ إدخال التغيرات في اللوائح المعتمدة لتنظيم عقد حفل الزواج في الكنيسة ينبع من ل تغيير الظروف المعيشية في العالم الحديث ، حيث سيقوم القائمون على الكنيسة بإجراء مقابلات فردية ومتعمقة مع الخطيبين بهدف منع الزيجات ” الغير صحيحة ” أي الحد من الطلاق في الكنيسة

وأشارت الكنيسة الى أن عدد حالات فسخ الزواج إرتفع في السنوات الأخيرة ، حيث يتم تسجيل ما يزيد عن خمسة آلاف حالة في السنة

ومن بين الأسئلة التي سيجيب عليها كل من الخطيبين هي صحتهم الجنسية ، والخصوبة ، وإمكانية ممارسة الحقوق الزوجية مع الطرف الآخر ! إضافة الى العديد من الآسئلة التي ستُمكن القائمين على الكنيسة من التحقق من استمرارية الزواج ، إضافة الى التحقق من طريقة تعرف الخطيبين على بعضهم البعض ، ونوع العلاقة ومدتها منذ تعارفهم الأول

كما ستمنح التعديلات الجديدة القائمين على الكنائس إمكانية إيقاف أي زواج لـ القاصرين حتى في حال الحصول على موافقة الأهل على ذلك ، خصوصاً عندما يكون الزواج بسبب وقع حمل ، ويكون سبب الزواج هو ” الخوف من التشهير ”

وسبق أن أشار تقرير لجامعة وودج أن عدد حفلات الزواج التي يتم إقامتها في الكنائس يزداد بشكل كبير خلال السنوات الماضية ، حيث وصل عدد الزيجات التي تقتصر على الزواج المدني الى ما يقارب نصف عدد حالات الزواج التي تحدث في بولندا !

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة