أردوغان يهاجم الاتحاد الأوروبي ويتعهد بإعادة عقوبة الإعدام

0
media

 

 

صعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد هجومه على الاتحاد الأوروبي قائلا إن تركيا يجب أن تسير في طريقها وتعهد بإعادة عقوبة الإعدام إذا أقرها البرلمان.

واتهم أردوغان، الذي حضر مراسم إزاحة الستار عن نصب تذكاري لنحو 250 شخصاً لقوا حتفهم خلال محاولة الانقلاب العام الماضي، بروكسل “بالعبث” بسعي تركيا منذ عقود للانضمام إلى التكتل الأوروبي.

وتختتم الكلمة التي ألقاها أردوغان أمام قصر الرئاسة في أنقرة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد مناسبات عامة ماراثونية في العاصمة واسطنبول شارك فيها الرئيس بمناسبة إحياء ذكرى الانقلاب الفاشل.

وقال “موقف الاتحاد الأوروبي واضح… مر 54 عاما وما زالوا يعبثون معنا”، مشيرا إلى ما وصفه بعدم وفاء بروكسل بتعهداتها فيما يتعلق بكل شيء من اتفاق تأشيرات الدخول إلى مساعدة المهاجرين السوريين.

وقال: “سنسوي الأمور بأنفسنا…لا خيار آخر”.

 

{loadposition top3}

 

وتوترت العلاقات مع أوروبا بعد محاولة الانقلاب بسبب قلق الغرب من حملة القمع، إذ أقالت السلطات التركية نحو 150 ألف شخص أو أوقفتهم عن العمل كما اعتقلت أكثر من 50 ألفا للاشتباه في صلتهم برجل الدين فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة الذي تلقي أنقرة باللوم عليه في محاولة الانقلاب.

وقال أردوغان أيضا إنه سيوافق “دون تردد” على عقوبة الإعدام إذا صوت البرلمان لصالح إعادتها في خطوة ستنهي فعليا مساعي تركيا للانضمام للاتحاد الأوروبي.

وأضاف وسط هتافات الحشود التي تلوح بأعلام تركيا “لا أنظر لما يقوله هانز وجورج وإنما أنظر لما يقوله أحمد ومحمد وحسن وحسين وعيسى وفاطمة وخديجة”.

 

سبوتنيك

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.