fbpx

مسئول صيني بارز: على الصين وبولندا استغلال فرصة مبادرة الحزام والطريق لتحقيق تعاون أوثق

Photo/Xinhua

 

قال كبير المشرعين الصينيين تشانغ ده جيانغ انه يتعين على الصين وبولندا استغلال الفرص الجديدة الناشئة عن مبادرة الحزام والطريق وآلية 16+1 بين الصين ودول وسط وشرق أوروبا من أجل تعزيز التعاون متبادل النفع.

صرح تشانغ، رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، بذلك خلال زيارة رسمية ودية إلى بولندا قام بها في الفترة من 12 حتى 16 من الشهر الجاري، واجتمع خلالها مع الرئيس البولندي أندري دودا ورئيسة الوزراء بياتا سيدلو وزعماء برلمانيين.

وخلال الاجتماع مع دودا، قال تشانغ ان الصداقة التقليدية بين شعبي البلدين وطيدة، فخلال العامين الماضيين، تبادل الزعيم الصيني شي جين بينغ ودودا الزيارات وعمل البلدان سويا من أجل بناء شراكة استراتيجية شاملة تفتح فصلا جديدا في العلاقات الصينية-البولندية.

وأضاف ان الصين تولي أهمية كبرى لتطوير العلاقات مع بولندا وانها تعد بولندا شريكة تعاون هامة في منطقة وسط وشرق أوروبا والاتحاد الأوروبي.

 

{loadposition top3}

 

وقال تشانغ انه ينبغي على الجانبين استغلال الفرص الجديدة الناتجة عن مبادرة الحزام والطريق وآلية 16+1 من أجل تعزيز التعاون القائم على منفعة البلدين في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار، وصياغة العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأشاد دودا بالتنمية الصينية، قائلا ان بلاده تتطلع إلى تعزيز التعاون عبر بناء مشروعات مثل مبادرة الحزام والطريق وتعزيز الاتصالات والتنسيق في القضايا الدولية وحماية المصالح المشتركة والتعزيز المستمر للشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين.

وخلال اجتماعه مع سيدلو، أشار تشانغ إلى حضور سيدلو منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي في بكين في مايو، حيث توصل الطرفان إلى سلسلة من التوافقات الجديدة لتعزيز العلاقات الصينية-البولندية.

وأوضح انه يتعين على البلدين استغلال الآليات والمنصات الحالية لتعميق التعاون فى البنية التحتية وتحسين خدمة قطارات الشحن بين الصين وأوروبا وتوسيع مجالات تعاون جديدة.

وقال تشانغ ان الصين تولي أهمية كبرى لتعزيز العلاقات مع الاتحاد الأوروبي. كما أنها مستعدة للعمل مع دول الاتحاد، بما فيها بولندا، من أجل التعزيز المستمر للعلاقات بين الصين والاتحاد الأوروبي.

وقالت سيدلو إن مبادرة الحزام والطريق التي اقترحها الرئيس شي جين بينغ لها أهمية كبرى من أجل تحقيق تنمية أكثر توازنا واستدامة للاقتصاد العالمي.

وقالت ان بلادها تقوم بتنفيذ استراتيجية جديدة وسترحب بمشاركة الصين في مشروعات البنية التحتية في بولندا وكذا بالتعاون الأوثق في مجال الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وخلال إقامته فى وارسو، عقد تشانغ محادثات مع نظيريه البولنديين ستانيسلو كارسويسكي رئيس مجلس الشيوخ وماريك كوشينسكي رئيس مجلس النواب البولندي.

وقام تشانغ بعرض مقترحات حول تعزيز التعاون بين الجهازين التشريعيين في البلدين.

وقال انه ينبغي عليهما الحفاظ على زخم التبادلات الودية والتعزيز المستمر للثقة المتبادلة والتفاهم المتبادل، وكذا دعم المصالح الرئيسية لبعضهما البعض.

ودعا تشانغ إلى تعزيز تبادل الخبرات بين البلدين في التشريع والرقابة وتشجيع التبادلات الودية في الثقافة والتعليم والسياحة.

واتفق كارسويسكي وكوشينسكي على ان تعزيز التبادلات والتعاون بين الجهازين التشريعيين له أهمية كبرى في تنمية العلاقات بين البلدين.

ويدعم البرلمان البولندي الحكومة في تعزيز التعاون مع الصين وأعرب عن استعداده لبذل المزيد من الجهود في هذا السياق.

 

ووقع تشانغ وكوشينسكي مذكرة تفاهم بشأن التعاون بين المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني ومجلس النواب البولندي.

 

شينخوا

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة