fbpx

بولندا تؤكد التزامها باستقبال سبعة آلاف لاجئ لكنها تضع شروطاً

أكد وزير الخارجية البولندية “فيتولد فاشيكوفسكي” أن حكومته ماتزال ملتزمة باستقبال 7000 لاجئ بشروط ان يخضعوا للاختبارات الأمنية اللازمة للتأكد من هوياتهم وان تتواجد لديهم الرغبة بالبقاء على الاراضي البولندية.

وسبق ان اعلنت رئيسة الوزراء “بياتا شيدلو” بعد سلسلة التفجيرات التي طالت بروكسل “إنه لا توجد اي إمكانية للموافقة على أي عدد من المهاجرين” وهذا ما اعتبر تراجع بقرار لحكومة البولندية عن استقبال اللاجئين  .

وكان قد صرح الرئيس البولندي “اندريه دودا” في مقابلة مع صحيفة ألمانية أن بلاده “يجب أن تكون مستعدة لاستقبال مئات الآلاف من الأوكرانيين، مبرراً بذلك تحفظ بلاده على استقبال مهاجرين سوريين”.

واضاف “بولندا بصفتها عضواً في الاتحاد الأوروبي، تريد أن تبدو متضامنة، لكن في ما يتعلق باللاجئين لدينا مشكلة محددة بسبب النزاع في أوكرانيا”.

وتابع”إذا كان هناك تصعيد جديد في النزاع، فسيأتي مزيد من اللاجئين، الآن هناك مؤشرات تدل على أن مئات الآلاف من الأوكرانيين يريدون الهرب إلى بلادنا، يجب أن تأخذ الدول الأخرى في أوروبا ذلك في الاعتبار، عندما تتحدث عن إرادتنا للمساعدة”،

منوهاً إلى أن “بولندا وخلافاً لألمانيا تستقبل عدداً قليلاً فقط من الأفارقة والسوريين ومواطني البلقان”.

 

وكانت قد تسلمت بولندا 2318 طلب لجوء من أوكرانيين في 2014، مقابل 46 في العام الذي سبقه، وارتفع عدد التأشيرات المؤقتة مدة ستة أشهر من 720 ألفاً، إلى 830 ألفاً في 2014 وقد سبب ارتفاع عدد الاوكرانيين في بولندا الى التأخر في اجراءات منح الاقامة المؤقتة للأجانب لمدة لا تقل عن 6 أشهر من الانتظار .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة