fbpx

رئيس الوزراء الكندي يُلمح الى مسؤولية إيران عن إسقاط الطائرة الأوكرانية !

 

قال رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو يوم أمس الخميس إن حكومته لديها معلومات من العديد من المصادر تشير إلى أن الطائرة الأوكرانية التي تحطمت في طهران يوم الأربعاء قد تكون أسقطت بصاروخ إيراني !

وسبق أن نقلت وكالة رويترز للأنباء وقناة CNN عن مصادر في الإدارة الأمريكية تشير الى فرضيات مشابهة ، مضيفين أن إيران قامت بإسقاط الطائرة بالخطاء .

وتحطمت طائرة بوينج 737-800 الأوكرانية بعد قليل من إقلاعها من مطار طهران ، وتسبب الحادث في مقتل جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 176 شخصًا ، من بينهم 63 مواطنًا كنديًا إضافة الى 6 جنسيات أخرى .

وأضاف ترودو في مؤتمر صحفي يوم أمس ” لدينا تقارير استخبارية من العديد من المصادر ، من حلفائنا ، وكذلك من استخباراتنا الخاصة ، والتي تشير إلى أن الطائرة (الخطوط الجوية الأوكرانية ) تم إسقاطها بصاروخ إيراني ” مضيفاً ” من الممكن أن هذا حدث بشكل غير مقصود )

وإكد ترودوعلى أن “الكنديون لديهم أسئلة ويستحقون إجابات عليها ”

ومع ذلك ، أشار إلى أنه من السابق لأوانه الإشارة إلى المسؤولين عن الكارثة أو استخلاص أي استنتاجات وأشار إلى الحاجة إلى مزيد من التحقيق الموسع ، مضيفا أن كندا تعمل مع حلفائها لضمان إجراء تحقيق شامل وموثوق لتحديد أسباب هذه الكارثة.

وكما أفاد ترودو فأن وزير الخارجية الكندي فرانسوا فيليب تحدث إلى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وطالب بالقدوم فوراً إلى إيران ليتمكن من “تقديم خدمات قنصلية وتحديد الضحايا والمشاركة في تحقيقات شاملة”.

وقال ترودو “لقد تعهد الوزير ظريف بمواصلة التشاور مع كندا بينما نبحث عن إجابات” ، مضيفاً أن إيران تعتزم الاحتفاظ بالصناديق السوداء لديها ، ولكن في الوقت نفسه ستتيح الوصول إليها من قبل المحققين الأوكرانيين .

وفي السياق ذاته نقلت وكالة رويترز في وقت سابق عن مسؤول في الإدارة الأمريكية أن الأقمار الصناعية الأمريكية “التقطت إطلاق صاروخين بعد وقت قصير من إقلاع الطائرة ” من مطار في العاصمة الإيرانية.

وبعد ذلك بوقت قصير ، التقط القمر الصناعي سلسلة من الانفجارات في محيط المطار.

وأضافت رويترز: “يعتقد اثنان من ممثلي الإدارة في واشنطن أن عملية الإسقاط كانت عرضية”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة