fbpx

صراع الغاز على أعتاب أوروبا (1- 2)

media

 

 

 

في بولندا، تحدث الرئيس الأمريكي ترامب إلى القادة الإقليميين لمبادرة البحار الثلاثة، التي تعمل على زيادة المشاركة الاقتصادية فيما بين 12 بلداً من بلدان وسط وشرق أوروبا الواقعة حول بحر البلطيق والبحر الأدرياتيكي والبحر الأسود، وقال «إن مبادرة البحار الثلاثة لن تمكّن شعبكم من الازدهار والرخاء فحسب، بل ستضمن أيضاً أن يظل بلدكم متمتعاً بالسيادة والأمن ومتحرراً من الضغوط الأجنبية».

وأشار ترامب إلى قيام الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً بتوفير الغاز الطبيعي المسال.

اقرأايضاً:قطرغاز تسلم أولى شحنات الغاز الطبيعي المسال إلى بولندا

وقال إن تطوير تجارة الطاقة بين الولايات المتحدة وأوروبا يعد عنصراً حاسماً في النمو المستقبلي. وكانت حكومة الرئيس ترامب قد تعهدت بزيادة صادرات الغاز الطبيعي المسال وبأن تجعل أمريكا في مقدمة مصدري الطاقة في العالم. وقد احتفلت بولندا بوصول سفينة شحن يصل طولها إلى حوالي 300 متر في ميناء على بحر البلطيق مطلع يونيو/ حزيران ناقلة حمولة من الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة، وهي أول شحنة من نوعها إلى وسط أوروبا، مفتتحة بذلك عصراً جديداً للطاقة في أوروبا. وتسمح محطة الغاز المسال الجديدة في بولندا بالتنافس – فهي تتيح توفير إمدادات الغاز المتنوعة من الولايات المتحدة ودول أخرى بسعر رخيص وبشكل موثوق به.

 

{loadposition top3}

وايضا:سفيردولة قطر في وارسو: الغاز الطبيعي من أهم مجالات التعاون بين قطر وبولندا

وفي إفادة لها يوم 1 يونيو/حزيران صرحت ماري وورليك القائمة بعمل مبعوث وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون مصادر الطاقة بأن ليتوانيا قد شهدت بالفعل مزايا زيادة التنافس. وبوجود محطة جديدة مؤهلة لاستقبال واردات الغاز المسال، فإن المورّد الروسي لإمدادها بالغاز الطبيعي قام بتخفيض الأسعار بنسبة 25%. وهو ما أسفر عن تخفيض تكلفة الطاقة في ليتوانيا وتعزيز أمن الطاقة للبلاد. ولكن ماري وورليك أقرت «أن الغاز الروسي يمكن ويجب أن يظل جزءًا من المزيج المتنوع للطاقة في أوروبا»

د. عبد العظيم محمود حنفي -hamrinnews

اقرا:أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة تصل إلى بولندا

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة