دودا : نريد أن نكون بلدًا مهمًا في العالم والبعض لا يعجبه ذلك !

قال الرئيس البولندي أندريه دودا خلال لقائه بسكان Namysłów ” أريد أن نكون دولة آمنة ذات اقتصاد قوي لها موقع مهم على الساحة الدولية ” وأكد أن السعي وراء جعل بولندا تحتل موقع متقدم في العام يجعل البعض غير راضين عن ذلك

وأضاف الرئيس ” نحن ندفع أنفسنا دوليا ، كما ترون ، ليس الجميع سعداء بهذا ، ولهذا السبب تعرضنا للهجوم بطرق مختلفة ”

سيداتي وسادتي ، هذا ما هو عليه الوضع الآن ، إنها مجرد سياسة ، إذا كنت تحاول توسيع مركزك على المستوى الدولي ، فسيتم ذلك دائمًا على حساب شخص آخر ، هذه هي القواعد هنا ، وإذا تم ذلك على حساب شخص ما ، فمن المعلوم أنمهم سيكونون غير راضين.. وما الذي يفعلونه؟ يهاجموننا بطرق مختلفة – قال أندريه دودا –

هذه هي الحقيقة وأقول دائمًا لا أحد يهاجم الضعيف ،ولماذا تهاجم الضعيف؟ يتم دائماً مهاجمة الأقوياء ، مهاجمة الشخص الذي لديه المنصب ، من أجل محاولة إضعاف موقفه – أكد أندريه دودا-

وأضاف الرئيس في كلمته ” نحن اليوم أقوى مما كنا عليه ، و أتمنى أن نتمكن من مواصلة هذه السياسة ” مضيفاً بأن هذا مهم جداً ، وهو يساعد في أنه يبني صورة قوية لبولندا في أعين شركائها الأجانب

وتطرق الرئيس في كلمته الى برامج الدعم الإجتماعية التي تم تنفيذها منذ توليه منصب الرئاسة بالقول ” أنا سعيد لأننا قادرون على تنفيذ سياسة فعالة ، أنا سعيد لأننا قادرون على تقديم أنواع مختلفة من البرامج التي تساعد الأسرة البولندية ( .. ) والتي آمل أن تحسن من حياة الأشخاص الذين يتلقون إعانات من الدولة ”

وأعرب دود عن إرتياحه بعد إكثر من إربع سنوات منذ وصوله الى سدة الرئاسة لأنه تمكن من تقديم عدد من البرامج التي تساعد. وقال “إنهم يساعدون ، لكنهم لا يحسمون الأمر”.

وأشار دودا أن الهدف من برامج الدعم الإجتماعي هو أن تكون “قصبة صيد” لمساعدة الأسرة البولندية على الإستمرار ، ودعمهم في ظل التنمية الاقتصادية المتسارعة ، والتي كانت أولاً وقبل كل شيء هي صب الإيمان والتفاؤل في قلوبهم

وعن الرعاية الصحية في البلاد قال دودا ” إننا “على وشك الانتهاء من عمل رائع ” في مجال إصلاح قطاع الرعاية الصحية ، مؤكداً على أنه كان موضوع صعب للغاية ، الا أنه يجب معالجته في السنوات القادمة

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة