عدة دول توقف استيراد الدواجن ومشتقاتها من بولندا .. خسائر إنفلونزا الطيور قد تكون كارثية !

 

نشرت مجلة بولندا والعالم مقالاً عن تأثر صادرات الدواجن من بولندا الى دول الأتحاد الأوروبي ، بعد الكشف عن إصابة فيروس إنفلونزا الطيور في عدد منها ، وهو ما يمكن أن يكون لها نتائج كارثية على هذا القطاع .

وتم يوم أمس الإثنين الكشف عن الحالة الـ الحادثة الحادية لإنتشار فيروس H5N8 – انفلونزا الطيور في أحد المداجن في بولندا .

وتم تسجيل الحالة الأولى للإصابة بـ الفايروس في مزرعة لتربية الديك الرمي بالقرب من Myślibórz على الحدود مع ألمانيا ، حيث تم إكتشاف إصابة 600 ديك رومي بهذا الفايروس ، ما اضطر القائمين على المدجنة لـ التخلص من 22.000 ديك رومي كانوا داخل المدجنة ذاتها .

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يتم فيها تسجيل إصابة بالفايروس في مقاطعة شتيتشين ، علماً أن العدد الأكبر من الإصابات تم تسجيله في مقاطعة لوبلين ، إضافة الى إصابة واحد في مزرعة إوز في بوزنان .

وأشارت المجلة الى أنه تم تسجيل إصابات بالفايروس في كل من بولندا والمجر وسلوفاكيا ، ولكن الأثر الأكبر سيكون على السوق البولندي ، كون بولندا هي أكبر منتج للدواجن في أوروبا.
وأضاف المصدر ذاته أن عدة دول فرضت حظر على إستيراد الدواجن من جميع مناطق بولندا ، وليس فقط المقاطعات التي تم فيها تسجيل الإصابات .

كما أن الحظر لا يقتصر على لحوم الدجاج ، بل البيض ، الريش ، والمواد الغذائية التي تحتوي على أي من لحوم أو مشتقات الدجاج ، وهذا ما سيكون له نتائج كارثية على العاملين في هذا القطاع .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة