إجراءات معادلة شهادة الطب في بولندا تحرم البلاد من خدمات كثير من الأطباء الأجانب .. تعديلات قريبة هامة للأطباء !

 

نشرت مجلة بولندا والعالم تقريراً حول إجراءات معادلة شهادة الطب الصادرة من دولة خارج الإتحاد الأروبي في بولندا ، وهو ما يتسبب في حرمان القطاع الطبي في البلاد من خدمات الكثير من الأطباء الجاهزين للعمل فوراً نظراً للخبرة التي يتمتعون بها .

وأشار التقرير الى أن عدد الأطباء القادمين من دول شرق القارة الأوروبية في إزدياد ملحوظ ، إلا أنه وبسبب الإجراءآت المتبعة في بولندا ، فإن هؤلاء الأطباء عليهم إمضاء عدة سنوات في التدريب ودفع مبالغ مالية كبيرة قبل أن يتمكنوا من ممارسة الطب في بولندا .

وأضاف التقرير الى أن الحكومة البولندية ترغب في تقصير هذه الإجراءات ، حتى يتمكن القطاع الصحي من الإسفتادة من خدمات هؤلاء الأطباء في أقصر وقت ، الا أن الموضوع لن يكون سهلاً ، كون الموضوع يتعارض من الإجرئات الموجودة حالياً .

وبحسب الصحيفة التي قابلت طبيبين ( زوج وزوجته ) القادمين من بيلاروسيا الى مدينة Siedlec البولندي ، فإنه وعلى الرغم من أنهم يملكان عدة سنوات من الخبرة في مجال طب الأطفال وجراحته ، الا أنها يعملان كـ مساعدين للإطباء الى حين الحصول على شهادة الخبرة كـ أي خريج طب في بولندا !

وأشار الزوجان الى أن الموضوع في البداية كان غريب بالنسبة لهم ، لكن بسبب كونهم جائوا الى بولندا من غير تعلم اللغة ، فالموضوع كان صعباً عليهم في البداية ، لكن بعد بعض الوقت تقبلوا الوضع .

وتمكن الطبيبان من الحصول على تعديل لشهادتهم بأنها معادلة للشهادة البولندية ، والآن عليهم البقاء لمدة 13 شهر كـ أطباء متدربين قبل الحصول على شهادة مزاولة المهنة في بولندا .

وأضاف التقرير الى أن أكثر من 40 طبيب من خارج الإتحاد الأوروبي يعملون في مستشفى مدينة Siedlec ، وهم بصدد الحصول على شهادة مزاولة المهنة في بولندا .

وبدوره قال رئيس المستشفى الى أنه صاحب فكرة إستقدام أطباء من خارج الإتحاد الأوروبي الى المستشفى الذي يعمل فيه ، لسد النقص في الكوادر الطبية ، خصوصاً وأن المستشفى يقع في مدينة صغيرة وحدودية ، وأضاف أن هذه المشروع يلبي حاجات الطرفين .

وأكد الطبيب الى أن معادلة شهادة الطب الصادرة عن دولة خارج الإتحاد الأوربي صعب جداً في بولندا ، ويستغرق وقت طويل ، إضافة الى رسوم تقدر بـ 3200 للخضوع لإمتحان معادلة الشهادة .

وكانت الحكومة البولندية قد أعلنت قبل أيام عن الإنتهاء من مسودة خاصة بتعديل قانون العمل في قطاع الطب العام وطب الأسنان في البلاد ، وهو ما سيسهل من إجرائآت تعديل الشهادة في بولندا .

وبحسب الحكومة فإن المسودة سيتم إرسلها الى البرلمان للمصادقة عليها ، ومن الممكن أن يتم إعتماد التعديلات في الربيع القادم .

وينص التعديل في أحد بنوده على أن الطبيب الحاصل على شهادة الطب من دولة ثالثة ( خارج الإتحاد الأوروبي ) سيتمكن من الحصول على ترخيص محدود للمارسة الطب ضمن كيانات طبية معينة ، على أن لا يتجاوز مدة الترخيص 5 سنوات ، وعلى الطبيب خلال هذه الفترة تعديل شهادته والحصول على الدبلوم البولندي .

وتأتي تحركات الحكومة بعد الأزمة الحادة التي تواجه قطاع الطب في بولندا ، خصوصاً فيما يتعلق بـ النقص الحاد في الكوادر الطبية ، وهو ما تسبب في وجود قوائم إنتظار طويلة ، لمقابلة الأطباء المختصين .

وسبق أن وعد الحزب الحاكم في حملته الإنتخابية بمعالجة هذا الموضوع خلال ترأس للحكومة الحالية .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة