fbpx

الاتحاد الأوروبي يدعو بولندا إلى وقف ترهيب الصحفيين

media

 

أوقفوا بالفعل هذا الترهيب للصحفيين”، كانت هذه هي الرسالة التي وجهها اليوم الأربعاء فرانز تيمرمانز، النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية إلى بولندا.

وجاء ذلك في معرض رد تيمرمانز على تقارير إعلامية أفادت بأن صحفية بولندية تغطي أخبار الاتحاد الأوروبي لصالح قناة تلفزيونية بولندية مستقلة قد تعرضت لتهديدات وقذف وإهانات بعد أن أثارت قضية الإصلاحات القضائية في بولندا في الغرفة الصحفية الخاصة بالاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي.

ووفقا لموقع “يوراكتيف” الإخباري ، قال التلفزيون البولندي الرسمي إن الصحفية دوروتا باوليك قد طرحت أسئلة ذات دوافع سياسية ، ووصف الأسئلة بأنها “استفزازات” تهدف إلى “الإضرار ببولندا”.

وكشف التقرير عن سيل من الرسائل التي وجهت ضد الصحفية عبر “تويتر” ووصفتها بأنها “واشية” و”مناورة مناهضة لبولندا” و”عاهرة”.

 

{loadposition top3}

 

وأفادت التقارير أيضا بأن بعض هذه الرسائل ثم أعيد نشرها على تويتر بواسطة أعضاء من الحزب الحاكم البولندي في البرلمان الأوروبي.

وقال تيمرمانس :”ترهيب الصحفيين بسبب عملهم هو أمر يجب ألا يحدث”.

كما قال إنه يجب ألا يشعر من يرغب في طرح أسئلة حرجة بالحذر أو الخوف من العواقب :”ليس كذلك تسير الأمور في مجتمع حر”.

 

وأضاف :”من أجل الديمقراطية نحتاج إلى أن تكون الصحافة قادرة على العمل بدون عراقيل ، بحرية . وهذه هي الطريقة الأوروبية ، هكذا يمكن للاتحاد الأوروبي أن يعمل ، وهكذا يمكن لشعبنا العيش في مجتمع حر ونزيه ومفتوح”.

د ب أ

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة