fbpx

الرئيس دودا يطالب وزير الخارجية الإسرائيلي بالإعتذار لبولندا والبولنديين

طالب أندريه دودا الرئيس البولندي مرة أخرى وزير الخارجية الاسرائيلي، بالاعتذار عن اتهام البولنديين بمعاداة السامية والتواطؤ في الهولوكوست , في مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي تم عرض جزء قصير منها .

وقال دودا خلال المقابلة ” هناك ممثلون عن الجالية اليهودية الذين ولدوا في بولندا قبل الحرب العالمية الثانية ، والذين نجوا من الهولوكوست والذين يعتقدون أنه يجب الاعتذار لـ البولنديين وببولندا عن الكلمات التي صرّح بها الوزير كاتس”.

وتطرق دودا خلال المقابلة أيضًا إلى الاحتفالات بذكرى تحرير معسكر اوشفيتز في إسرائيل وتصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن الحرب العالمية الثانية.

و اعلن دودا أنه لن يجتمع مع وزير الخارجية الإسرائيلي حتى يعتذر للبولنديين على كلماته ، عن جملة أمور منها قوله أن “البولنديين شربوا معاداة السامية مع حليب امهاتهم.”

ومن المقرر أن يبث التلفزيون الاسرائيلي المقابلة كاملة مساء الأربعاء ،أي قبل يوم من الاحتفال بالذكرى السنوية لتحرير معسكر أوشفيتز ، الذي سيعقد في معهد ياد فاشيم في القدس.

والجدير بالذكر أن الرئيس دودا الغى مشاركته بعد أن تمت دعوته إلى هذا الحفل ، لأن المنظمين لم يسمحوا له بإلقاء كلمة في الاحتفال إلى جانب رؤساء روسيا وفرنسا والمستشارة الالمانية.

خلال الأزمة الدبلوماسية المتعلقة باعتماد ما يسمى من قانون معهد التذكر الوطني ، رئيس وزارة الخارجية الإسرائيلية ،

اتهم وزير الخارجية الاسرائيلي كاتس البولنديين بالتواطئ مع النازيين خلال الحرب في قتل اليهود. ولم يعتذر كاتس عن هذه التصريحات مطلقًا ، قائلاً إن هذه كانت تجارب أقاربه المقيمين في بولندا أثناء الحرب.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة