ضبط موظف سابق في البلدية بسبب وضع كاميرا مراقبة خفية في ” مرحاض ” النساء !

 

أعلنت الشرطة البولندية في مدينة Witnicy ( جنوب شتيتشين ) عن إعتقال أحد موظفي البلدية ( آرتوش آر ) بعد إتهامه بوضع كاميرا مراقبة في ” مرحاض ” النساء داخل مبنى البلدية .

وبدأت القضية في أكتوبر من العام الماضي ، عندما لاحظت إحدى الموظفات في البلدية وجود وميض تحت المغسلة في المرحاض الرسمي ، واتضح لاحقاً أن الوميض هو لكاميرا صغيرة ، وأظهرت التحقيقات أن الجهاز قد تم تثبيته بواسطة أحد الموظفين في البلدية .

ومنذ الكشف عن الحادثة قام المتهم بـ الإستقالة من وظيفته ، كما قام بتغيير مكان سكنه على الفور ، ولهذا السبب لم يكن من الممكن إستدعائه للإستماع إلى افادته حول هذه القضية.

وبحسب مكتب المدعي العام في Gorzowie Wielkopolskim الذي يشرف على القضية فإن المتهم رفض الإعتراف بـ التهمة الموجهة إليه ، وهي تسجيل فيديو لأشخاص عراة دون موافتهم ، مضيفاً أن هذه جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة تتراوح بين 3 أشهر و 5 سنوات

وأضاف مكتب المعدي العام أن نتائج التحقيق تظهر أن الكاميرا لاحظها أول شخص دخل المرحاض بعد تثبيتها. لهذا السبب سيواجه المتهم إدعاء بمحاولة ارتكاب جريمة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة