fbpx

قبل اسبوعين على زيارة ماكرون .. فرنسا تحث بولندا على الإلتزام بتوصيات لجنة البندقية !

 

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن الوزير الفرنسي للشؤون الأوروبية أميلي دي مونتشالين قوله إن فرنسا أعربت يوم أمس الثلاثاء عن قلقها بشأن الإصلاح البولندي للقضاء ، مطالباً الجانب البولندي بالإلتزام بالتوصيات التي صدرت عن لجنة البندقية .

وتأتي تصريحات الوزير الفرنسي قبل إسبوعين من زيارة مخطط لها لـ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الى بولندا ، وبعد إجتماع بين ممثلين عن فرنسا وبولندا وألمانيا لمناقشة التعديلات التي تقوم بها الحكومة على آلية عمل المحكمة العليا .

وأشار الوزير الى أنه ذكر خلال الإجتماع أن بلاده قلقة من هذا الموقع، والذي يبدو لنا حاسما لمصداقية المشروع الأوروبي

كما أشار دي مونتشالين إلى الرأي الذي أصدرته لجنة البندقية بشأن تعديل قوانين المحاكم البولندية والذي أكد بوضوح الى أن بعض التعديلات التي اعتمدها مجلس النواب هي بمثابة إضعاف إضافي لاستقلال القضاء في بولندا ، كما أوصت اللجنة بتعليق عمل الغرفة التأديبية للقضاة التي تم إنشائها حديثاً ، مطالباً السلطات البولندية بـ أن تأخذ في الاعتبار الكامل التوصيات التي صاغتها اللجنة

وأكد الوزير في كلمته على أنه لا يوجد “صراع بين بولندا وبروكسل فيما يتعلق بسيادة القانون“ ، فلا يوجد خلاف بيننا حول أهمية سيادة القانون في بولندا ، وهو من المُسلمات بين دول الإتحاد الأوروبي .

وأضاف أن “النزاع يتعلق بكيفية تطبيق سيادة القانون في ظل ظروف محددة ، وفي مثال محدد للإصلاح القضاء” في الاتحاد الأوروبي

هناك مواقف يكون فيها للإتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية رأي مختلف حول كيفية تنفيذ قواعد المعاهدات وقانون الاتحاد الأوروبي عن رأي الدول الأعضاء – قال الوزير الفرنسي – مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة الإحترام الكامل “هوية” الدول في هذا المجال

وأشارت الوكالة الفرنسية إلى أنه إذا أصرت وارسو على موقفها ، فقد تكون هذه القضية موضوعًا مهمًا خلال اجتماعات ماكرون خلال زيارته لبولندا يومي 3 و 4 فبراير.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة