fbpx

رئيسة مجلس النواب الأمريكي بعد زيارة أوشفيتز : أتمنى أن نتعهد جميعًا أن لا يتكرر هذا !

 

قامت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي يوم أمس الثلاثاء بزيارة معسكر الإعتقال النازي – اوشفيتز – بالقرب من مدينة كراكوف بمرافقة عدد من أعضاء الكونغرس الأمريكي

ورافق رئيسة مجلس النواب الأمريكية كل من رئيسة مجلس النواب البولندي Elbieta Witek و رئيس مجلس الشيوخ Tomasz Grodzki

وتأتي الزيارة بالترافق مع الذكرى الـ 75 لتحرير معسكر الإبادة النازي النازي ، حيث تنظم بولندا عدة فعاليات بهذه المناسبة .

وقامت بيلوسي والوفد المرافق لها بوضع وضعت اكاليل الزهور أمام جدار الإعدام الواقع داخل المعكسر ، والذي تم أمامه تنفيذ آلاف حالات الإعدام بحق المحتجزين بداخله .

وقامت بيلوسي والوفد المرافق لها بالتجول في أبنية المعسكر ، حيث إطلعت على الأماكن التي كان يتم فيها إحتجاز اليهود من مختلف أنحاء أوروبا ، كما وغرف الغاز التي كانت تستخدم لإعدامها ، وبقايا مقتنياتهم الشخصية التي تم حفظها داخل المعسكر بعد تحريره .

وكتبت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي في سجل كبار الزوار ” أتمنى أن نتعهد جميعًا بأن لا يتكرر هذا ”

وبدوه كتب رئيس مجلس الشيوخ البولندي “في مكان القتل الممنهج للأبرياء الذين جردوا من كرامتهم ، من الصعب العثور على كلمات تعبر عن رعب هذه المأساة.“

وتم تأسيس معسكر من قبل الألمان عام 1940 ، بعد ذلك بعامين تم تأسيس معسكر أوشفيتز الثاني-بيركيناو . كان هناك أيضا شبكة من المخيمات الفرعية في مناطق أخري .

في أوشفيتز ، قتل الألمان ما لا يقل عن 1.1 مليون شخص ، معظمهم من اليهود ، وكذلك البولنديين والغجر وأسرى الحرب السوفيت وأشخاص من جنسيات أخرى.

وأمام جدار الإعدام في فناء المبنى رقم 11 ، أطلق الألمان النار على عدة آلاف من الأشخاص ، الغالبية العظمى منهم كانوا بولنديين .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة