الخارجية البولندية تستدعي مدير مكتب المفوضية الأوروبية في وارسو !

استدعت وزارة الخارجية البولندية صباح السبت ممثل المفوضية الأوروبية في بولندا ماريك برافادا ، فيما يتعلق ببيان المتحدث باسم المفوضية الأوروبية بعد حكم المحكمة العليا في قضية سجل المحكمة الوطنية (KRS).

قال برافادا بعد الاجتماع في وزارة الشؤون الخارجية “تم ابلاغي عن موقف الحكومة البولندية حول صريح المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي، وسوف انقله إلى المفوضية الأوروبية “.

وأضاف ” تحتفظ المفوضية الأوروبية بالحق في استخدام هذه الأدوات ، والتي هي ضمان لحماية القضاة من التأثيرات السياسية ” , وتابع “الاتحاد الأوروبي مجتمع قانون، ولا يمكن أن يصبح مشاهدًا سلبيًا لتهديدات ضد قضاة”.

وسبق أن صرح المتحدث باسم المفوضية الأوروبية كريستيان فيجاند يوم الجمعة في مؤتمر صحفي في بروكسل أن المفوضية الأوروبية ليس لديها أدنى شك فيما يتعلق بشرعية المحكمة العليا في بولندا ، ولكن لديها شكوك فيما يتعلق بالمحكمة الدستورية.

ورأى فيجاند أن الإصلاح الجديد جعل القضاة غير متأكدين من قدرتهم على إصدار أحكام وأثار الشكوك حول صحة الآلاف من هذه الأحكام ،وأكد أن المفوضية الأوروبية قلقة للغاية شأن الديمقراطية في بولندا .

وأشار ماريك برافادا إلى ان الاجتماع في الخارجية تطرق إلى مناقشة زيارة نائبة رئيسة المفوضية بها فيرا يوروفا، إلى بولندا الأسبوع الجاري قال ” تهتم المفوضية بالمناقشات ، ليس فقط حول سيادة القانون ، بل بكل ما يندرج ضمن اختصاصها ، ولأن هذه هي زيارتها الأولى لبولندا ، بعد استلام منصبها الجديد ، لذلك نود أن يكون استمرار الحوار الصريح جزءًا من هذا الاجتماع”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة