مفوضية القيم والشفافية في الاتحاد الأوروبي تبدأ سلسلة اجتماعاتها في بولندا

وصلت فيرا يوروفا نائبة رئيس المفوضية الاوروبية ومفوضة القيم والشفافية في الاتحاد الأوروبي إلى بولندا وشاركت يوم الأثنين في الاحتفالات بالذكرى الخامسة والسبعين لتحرير معسكر أوشفيتز .

وفي صباح الثلاثاء بعد الساعة التاسعة بدأت يوروفا اجتماعاتها مع السياسيين البولنديين حيث التقت برئيسة مجلس النواب البولندي اليجابيتا فيتيك و رئيس مجلس الشيوخ البولندي توماش غرودزكي، وأمين المظالم آدم بودنار وتتعلق الزيارة في إجراء محادثات حول الإصلاحات القضائية في بولندا وسيادة القانون.

وقالت مفوضة القيم بالاتحاد الأوروبي للصحفيين يوم الثلاثاء قبل اجتماعها مع رئيسة مجلس النواب إليجابيتا فيتيك “أريد أن أفتح فصلا جديدا في الحوار بين المفوضية الأوروبية والسلطات البولندية.”
تابعت ” لدي توقعات كبيرة بأنني سوف أفهم الوضع في بولندا بشكل أفضل،و أعتقد أن هذه قد تكون بداية جيدة لفتح حوار والبحث عن حلول طويلة الأجل “.
وأكدت يوروفا أنه من المهم في الوقت نفسه “التحدث أيضًا عن الموضوعات التي نختلف فيها” ,اضافت “هدفي هو فهم موقف محاوري على نحو أفضل وشرح موقف اللجنة لهم، وأريد أيضًا إنشاء طريقة تعاون يمكن أن تؤدي إلى استعادة الثقة اللازمة للعلاقات البناءة، و أنا أعول على الموقف البنّاء بنفس القدر لشركائي البولنديين” ،

كما ستلتقي يوروفا نائب وزير الخارجية بافاو يابونسكيو ستلتقي برئيسة المحكمة العليا ماغوجواتا غرسدورف ورؤساء هذه المحكمة، كما ستعقد نائبة رئيس المفوضية الأوروبية اجتماعًا في وزارة العدل مع وزير العدل زبيجينيف جوبرو و ممثلي الوزارة , من المقرر أيضًا عقد اجتماع مع رئيسة المحكمة الدستورية جوليا برزيبسك،ولكن بسبب جدولها المزدحم بالاجتماعات ، لن تتحدث يوروفا مع ممثلي سجل المحكمة الوطنية.

وبسبب جدولها المزدحم بالاجتماعات ، لن تتحدث يوروفا مع ممثلي سجل المحكمة الوطنية , الدائرة التأديبية للمحكمة العليا سبب النزاع بين بولندا وبروكسل وعلق ميخاو دفورتشيك مستشار رئيس الوزراء على Polsat News يوم الاثنين على ذلك قائلاً “بأن المعلومات الواردة حول عدم إجراء المحادثات على الرغم من طلب ممثلي سجل المحكمة الوطنية والدائرة التأديبية للمحكمة العليا عقد اجتماع مع فييرا جيروفا ،هذا أمر مزعج “.

وتابع دفورتشيك ” إذا لم يتم عقد مثل هذا الاجتماع حقًا مع ممثلي سجل المحكمة الوطنية والدائرة التأديبية للمحكمة العليا، فلن يكون جيدًا ، لأنها لن تكون على معرفة كاملة بسيادة القانون في بولندا، ويجب أن تستمع إلى كل أطراف النزاع من أجل تكوين رأي قائم على الحقائق”.

وتقدمت المفوضية الأوروبية يوم الجمعة ، بطلب إلى محكمة العدل في الاتحاد الأوروبي لاتخاذ تدابير مؤقتة ضد بولندا فيما يتعلق بنظام المسؤولية التأديبية للقضاة. إذا وافقت المحكمة الاوروبية CJEU عليه ، سيتم تعليق عمل المجلس التأديبي للمحكمة العليا.

وبناء على ذلك اتهمت بولندا الإتحاد الأوروبي، السبت، بالإزدواجية في المعايير لاستجواب المحكمة الدستورية في البلاد مما زاد من حدة الخلاف بين وارسو وبروكسل.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة