fbpx

بولنديون في الصين يرفضون الحجر الصحي ومشاكل تتعلق بالإجلاء

اعلن راديو RMF FM عن وجود مشاكل تتعلق بإجلاء البولنديين من مدينة ووهان الصينية والمنطقة المحيطة بها حيث يقيم هناك حوالي 25 بولنديًا في المنطقة ، وهي مركز وباء الفيروس التاجي.

تعمل المفوضية الأوروبية على تنسيق عمليات نقل الأوروبيين من الصين،و لم تحدد السلطات البولندية بعد التفاصيل المتعلقة بإجلاء البولنديين من مقاطعة ووهان الصينية، مكان انتشار فيروس كورونا.

وفقًا لـ RMF FM ، تجري المحادثات حاليًا مع فرنسا و بريطانيا  حيث تريد السلطات الفرنسية أن يحصل البولنديون والمواطنون الفرنسيون على الحجر الصحي لمدة أسبوعين في مستشفى معزول. ولكن بعض البولنديين غير موافقين على هذا الحل.

أكد Marcin Przydacz وكيل وزارة الخارجية للسياسة الشرقية والآسيوية في مقابلة مع الإذاعة البولندية أنه لم تظهر أعراض المرض على  أيا من المواطنين البولنديين المقيمين في ووهان فقد تم اعطائهم التعليمات لتجنب العدوى المحتملة .

وأضاف Marcin Przydacz أن جميع الأنشطة تتم بالاشتراك مع الجانب الصيني ونحن نعمل جنبا إلى جنب مع شركائنا من أوروبا الغربية ، ونحن نعمل على حل ممكن ، وإجلاء ممكن من هؤلاء الناس من مدينة ووهان .

وتابع “يوجد في مقاطعة هوبي ، يوجد عدة طلاب يقيمون مؤقتًا في الصين في بغرض الدراسة و هم على اتصال دائم مع القنصلية البولندية.

يجب الانتباه إلى أن الفيروس التاجي الصيني (2019-nCoV) يمكن أن يسبب فشل الجهاز التنفسي والالتهاب الرئوي ،من أهم أعراض الإصابة هي ارتفاع في درجة الحرارة والسعال وضيق التنفس،و تشير هيئة التفتيش الصحي الرئيسية إلى أن انتقال الفيروس من إنسان إلى آخر قد ثبت علمياً، لكن لا يوجد خطر من انتشار العدوى والإصابة بالفيروس من خلال البضائع التي يتم طلبها من الصين.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة