fbpx

طالب بولندي : البولنديون خائفون من الفايروس أكثر من الصينيين .. إقتادوني من الطائرة الى الحجر الصحي !

 

قامت السلطات البولندية بنقل الطالب Jacek العائد من مدينة ووهان الصينية الى الحجر الصحي فور خروجه من الطائرة ، حيث تم وضعه في غرفة معزولة الى حين الإنتهاء من الإجرائات الطبية والفحوصات للتأكد من عدم إصابته بفايروس كورونا .

وقام طالب علوم الكمبيوتر الذي كان يدرس في مدينة ووهان الصينية بإنشاء حساب عبر موقع إنستغرام يعرض من خلالها يومياته خلال تواجده في غرفة العزل ، ويقدم فيها معلومات عن مدينة ووهان التي كان يقيم فيها .

وتمكن الطالب من العودة الى بولندا قبل فرض حظر التجول في مدينة ووهان ، حيث سافر في البداية الى مدينة بكين ، ثم الى دبي ، حيث خضع لفحص طبي قبل السماح له بركوب الطائرة التي ستقله الى بولندا ، وبعد الهبوط في بولندا ، تم نقلهم إلى المستشفى.

ووصل الطالب الى مستشفى الأمراض المعدية في Wola – وارسو ، حيث يقيم هناك منذ اسبوع تقريباً .

وعرض الطالب عبر تسجيلات الفيديو التي يقيم فيها وحيداً ، حيث قال ” أنا وحيد تماماً هنا ، والتواصل معي – من قبل طاقم المستشفى – يتم بالحد الأدنى ”

وأشار الطالب الى أن إجراءات الحماية الوبائية المعتمدة في بولندا كانت على أعلى مستوى ، والأطباء متعاونون جداً ، جميع الاختبارات التي فحص درجة الحرارة وفحص الرئتين فقط ، بل كان هناك إختبارات اخرى .

وأضاف Jacek أن جميع الأطباء الذين يدخلون غرفة العزل الخاصة به يرتدون ملابس طبية خاص ، وهي نفس المبلابس التي حضر بها الطاقم الذي أقله من المطار .

وفي حديثه عن الطريقة التي تحارب بها الحكومة الصينية انتشار الفيروس ، أكد أن مدينة ووهان معزولة تمامًا. وقال “لقد قرروا على الفور أنهم سيغلقون هذه المدينة والمدن القريبة الأخرى”.

وختم الطالب بالقول ” لاحظت أن البولنديين قلقون جدًا بشأن فيروس كورونا ، وهناك ذكر كبير جداً بينهم ” وأضاف ” لا يشعر الناس في الصين بالذكر كما هو الحال في بولندا ”

<iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/E96ZXTVOrVk” frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen></iframe>

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة