وزير الصحة : الإنفلونزا أكثر خطراً من الكورونا في أوروبا !

 

شرح وزير الصحة البولندي Łukasz Szumowski خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس ورئيس الوزراء يوم أمس الطريقة التي تقوم بها الجهات الصحية في بولندا بتشخيص حلات الإصابة بفايروس كورونا .

وقال الوزير أن الحصول على نتائج الإختبارات الجينية التي يخضع لها المريض تستغرق يوم واحد ، وفي حال الحصول على نتيجة إيحابية تشير الى إصابة المريض ، يتم إعادة الإختبار مرة ثانية ، كما يتم إرسال عينة من الدم الى مخابر خارج البلاد للحصول على نتائج مؤكدة .

وأشار إلى أنه على الرغم من أن الأمر قد يستغرق 24 إلى 48 ساعة لإجراء الاختبار ، وإعادته مرة ثانية ، والتواصل مع مخابر خارجية للحصول على رأيهم ، فإن مراقبة المريض المحتمل قد تستغرق وقتًا أطول.

وأضاف Szumowski يعاني المرضى من عدوى مختلفة ، وليس فقط فيروس كورونا ، وغالباً ما يحتاج الأشخاص المراقبون إلى مساعدة طبية عادية ، وبالتالي يستغرق الموضوع وقتاً أطول .

وشدد وزير الصحة على أنه في الوقت الحالي مشكلة الإنفلونزا أكثر خطورة في أوروبا من فيروس كورونا

وبحسب التقارير العالمية فإن فايروس كورنا 2019-nCoV الذي بدأ ظهوره في مدينة ووهان الصينية مستمر في الإنتشار حول العالم ، بما فيها أوروبا ، حيث تم اكتشافه في فرنسا وألمانيا وفنلندا وبريطانيا العظمى وإيطاليا والسويد وإسبانيا ، وبلغت عدد الإصابات بالفايروس حتى الآن 17000 حالة في جميع أنحاء العالم

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة