البرلمان الروسى يطالب برد انتقامى على قرار بولندا إزالة التماثيل والنصب التذكارية السوفيتية

media

{loadposition top3}

 

طالب مجلس الشيوخ فى البرلمان الروسي اليوم (الثلاثاء) الرئيس فلاديمير بوتين باتخاذ إجراءات مضادة فى أعقاب قرار بولندا الرامي إلى إزالة المئات من التماثيل والنصب التذكارية السوفيتية فى الدولة.

وصرحت فالنتينا ماتفيينكو رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فى بيان بأن” أعضاء المجلس أعربوا صراحة عن أن تلك الأعمال الساخرة واللااخلاقية من جانب السلطات البولندية لا يمكن تركها دون عواقب”.

وقد وقع الرئيس البولندي أندري دودا فى 17 يوليو تعديلات على قانون يحظر الترويج للشيوعية تأمر بإزالة التماثيل والنصب التذكارية السوفيتية فى بلاده ، ومن بينها تلك التى تحيى ذكرى تحرير بولندا من ألمانيا النازية على يد الجيش الأحمر فى الفترة من 1944 إلى 1945.

وردا على ذلك اقترح المشرعون الروس فرض عقوبات على البرلمانيين فى بولندا والأفراد والكيانات الشرعية المشاركين فى طرح هذه المبادرة .

 

  

 

وطبقا لما ذكر بيان مجلس الاتحاد فإن نحو 500 تمثال ونصب تذكاري فى بولندا قد تزال بموجب هذه التعديلات .

وقال المجلس إن التعديلات انتهكت الاتفاقيات الثنائية التي توصل إليها البلدان فى 1992 و 1994 والتى بمقتضاها تعهدت السلطات البولندية بحماية وصون المواقع التذكارية .

 

كانت بولندا واحدة من أعضاء حلف وارسو السابق تحت نفوذ الاتحاد السوفيتي وأصبحت الآن عضوا فى منظمة حلف شمال الأطلنطى الذى تقوده الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى.

 شينخوا

  

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة