الصحافة الفرنسية : وأخيراً تذكر ماكرون أن هناك دول كبرى في أوربا غير ألمانيا !

قال الكاتب الصحفي اريك زمور في نقاش حول بولندا على قناة CNews أن “ماكرون قد تذكر أخيرًا أنه إلى جانب ألمانيا هناك دول كبيرة أخرى في أوروبا ، مثل بولندا”.

وتطرق زمور الى التاريخ البولندي الفرنسي المشترك ، كما أشار الى رؤية بولندا وأوروبا الشرقية المختلفة تماماً عن فرنسا  بشأن سياسة الهجرة والعلاقات مع روسيا ، وأضاف الكاتب الفرنس أن العادء الذي تكنه روسيا لـ السياسيين البولنديين مفهوم نظراً للسياق التاريخي البولندي الروسي

وكانت صحيفة “لو فيجارو” الفرنسية قد أشارت في مقال لها يوم أنس الإثنين الى أن  فرنسا وبولندا ترغبان في الخلافات السابقة ، والرغبة في العمل معاً من اجل  مستقبل أوروبا والتعاون الاقتصادي بين البلدين

ولفتت الصحيفة الانتباه إلى الترحيب الرسمي لرئيس الدولة الفرنسية في بولندا وبكلمات الرئيس أندريه دودا عن “اللحظة التاريخية” للزيارة ، بعد وقت قصير من مغادرة بريطانيا العظمى الاتحاد الأوروبي.

وأضافت الـ  “لو فيجارو” أن كلمات دودا تدور حول حقيقة أن فرنسا أصبحت قوة كبيرة ( بعد خروج بريطانيا من الإتحاد )  وأن دورها سيزداد في أوروبا

وبدوره استجاب  ماكرون للترحيب الرسمي للرئيس البولندي بكلمات عن “أوروبا قوية ومتينة” ، والتي تحتاج إلى تعاون بولندا وفرنسا ، بما في ذلك جنبا إلى جنب مع ألمانيا كجزء من مثلث فايمار – أشارت الصحيفة –

ونقلت الصحيفة عن ماكرون تأكيده  أن “فرنسا ليست مؤيدة لروسيا أو معادية لروسيا ، هي مؤيدة لأوروبا”، كما أشار ماكرون أن أحد أهداف الزيارة هو شرح “سوء التفاهم” حول الحوار الفرنسي الروسي وانتقاده السابق للناتو

كما أشارت الصحافة الفرنسية الى الجهود التي يبذلها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لـ لعقد قمة ثلاثية ( فرنسية – بولندية – ألمانية ) خلال الأسابيع القادمة ، للنقاش حول مستقبل الإتحاد الأوروبي ، وإمكانية تعزيز التعاون بين الدول الثلاث

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة