المعارضة : يوم حزين للغاية في بولندا ! .. الرئيس يوقع قانون تعديل المحاكم !

 

وقع الرئيس البولندي أندريه دودا يوم أمس الثلاثاء على التعديلات التي تقدم بها البرلمان البولندي على قوانين المحاكم ، على الرغم من إعتراض مجلس الشيوخ ، والوصيات الصادرة عن الإتحاد الأوروبي بعدم التوقيع عليها .

ويدخل القانون الذي وقع عليه الرئيس حيز التنفيذ بعد 14 يوم من توقيعه ، وبعد نشره بشكل رسمي .

وينص التعديل الذي وقع عليه الرئيس على إنشاء غرفة تأديبية في المحكمة العليا ، والتي من صلاحياتها محاسبة قضاة المحكمة العليا ، كما لها صلاحيات للتدخل في تعيين قضاة جدد في المحكمة ، وإختيار رئيس المحكمة العليا .

وكان البرلمان البولندي الذي يسيطر عليه الحزب الحاكم قد أحال التعديلات التي تم الموافقة عليها ضمن البرلمان الى الرئيس ، بعد أن رفض مجلس الشيوخ الذي تسيطر عليه المعارضة تمرير القرار ، وكان لدى الرئيس 21 يوم لإتخاذ قرار بشأن الموافقة أو رفض التعديلات .

وبحسب الناطق باسم الرئاسة البولندية ، فإن الرئيس قام بالتوقيع على التعديلات بعد أن اطلع على الملاحظات التي تقدم بها البرلمان ومجلس الشيوخ حول التعديلات المقترحة .

وأضاف المصدر ذاته ” في رأينا ، وهذا ينعكس بدقة في قرار الرئيس ، فإن القانون يعكس ببساطة محتوى دستور جمهورية بولندا ”

وبدورها قالت Małgorzata Kidawa-Błońska نائبة رئيس مجلس النواب ، والمرشحة الرئاسية المحتملة عن المنبر المدني بعد توقيع الرئيس على القرار “اليوم هو يوم حزين للغاية في بولندا بالنسبة لنا جميعًا“ لأن الرئيس قام بالتوقيع على قرار ينتهك سيادة القانون ! ، ولم يستمع لآراء الخبراء ، ولم يستمع لآراء المعارضة ، ولم يستمع إلى السياسيين الأوروبيين الذين نصحوه بعدم التقويع .

واتهمت Małgorzata الرئيس البولندي بأنه لا يقوم بإتخاذ القرارت وحده ، بل أن الرئيس “يوقع على كل وثيقة يتلقاها من رئيس حزبه – جاروساو كاشينسكي – رئيس حزب القانون والعدالة ”

ووصفت المعارضة القانون بأنه ” قمعي ” بحق القضاة ، لأنه يمنح الحزب الحاكم عبر غرفة التأديب التي تم إنشائها الصلاحيات بتهديد القضاة في حال مخالفتهم لقرارات الحكومة ، وإمكانية عزلهم وتعيين بديل عنهم موالين للحكومة

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة