معلومات صادمة عن المراهقين منفذي الهجوم المحتملين على مدرسة في وارسو !

في الأسبوع الماضي ، احتجزت الشرطة في وارسو أربعة طلاب من أحد المدارس التقنية ،و وفقًا لـ RMF FM ، فإن المراهقين الذين خططوا لتنفيذ عملية اغتيال في مدرستهم كانوا مهووسين ومؤيدي لمجزرة مدرسة كولومبيان التي وقعت بالولايات المتحدة الأمريكية في أبريل 1999.

احتجزت شرطة إدارة مكافحة الإرهاب الإجرامي والقتل في وارسو أربعة مراهقين تتراوح أعمارهم بين 15 و 17 عامًا، و وفقًا للشرطة كانت مخططاتهم تقضي بتنفيذ عملية مشابهة في مدرستهم الواقعة في براغا، تم الكشف عن مخططاتهم من خلال عمليات البحث التي اجروها على الانترنت وخاصة تلك التي تتعلق بأشخاص نفذوا هجمات إرهابية في مدارس بالولايات المتحدة.

والجدير بالذكر أن المذبحة قام بها طالبان وأسفرت عن مقتل 12 طالبا ومدرس واحد واصابة 21 آخرين بشكل مباشر ، واصيب ثلاثة اشخاص أثناء محاولتهم الفرار. ثم انتحر هذا الثنائي ، وتعد المذبحة رابع أكثر مذابح المؤسسات التعليمية دموية في تاريخ الولايات المتحدة،

وفقًا لراديو RMF FM ، فقد نجح المراهقون الأربعة بصنع ثلاثة قنابل حاولوا تفجيرها في الغابة في منطقة Rembertów (انفجرت قنبلة واحدة فقط).

كما علم راديوRMF FM ، تعرض المراهقون للاضطهاد على أيدي أقرانهم في المدرسة ، وكان من المفترض أن تكون المذبحة شكلاً من أشكال الانتقام.

ومن المواضيع المهمة في القضية برمتها أن المراهقين كانوا على اتصال مع شاب يبلغ من العمر 14 عامًا من مدينة Chełm في منطقة لوبلين ، والذي تم احتجازه في نهاية شهر كانون الثاني/يناير بتهمة قتل زوجة أبيه ومحاولة قتل ابنها ،وعثر في حاسوبه الشخصي في وقت لاحق على وجود اتصال مع أربعة طلاب من مدرسة وارسو التقنية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة