fbpx

وفاة إمرأة بولندية وأطفالها الثلاثة في السويد .. وفرضية الأنتحار واردة

Policja na miejscu tragedii w Goteborgu /Adam Ihse/ TT NEWS AGENCY /PAP/EPA

 

  

 

أعلنت الشرطة السويدية مقتل سيدة بولندية وأطفالها الثلاثة في شقتهم في مدينة غوتنبرغ السويدية و كإجراء أولي قامت الشرطة باعتقال زوج السيدة 51 عاما  وهو من أصل بوسني .

وكشف تشريح الجثة أن وفاة المرأة 35 عاما  ناتجة عن الحريق اضافة الى عدد من الاصابات في مختلف أنحاء الجسد  والأطفال الثلاثة 2-8 سنوات نتيجة عدة إصابات قاتلة في الجسد نتيجة الطعن بآلة حادة والإصابات متطابقة بين الأم وأطفالها .

واحدث فرضيات المحققين السويديين أن الوفاة يمكن أن تكون بمثابة “انتحار” بسبب المشاكل والضغوط التي تتعرض لها الأسرة ويوم الوفاة كان يوم مأساوي للعائلة بسبب قيام مالك الشقة بطردهم لعدم دفعهم الإيجار حيث كانت غارقة في الديون.

 

{loadposition top3}

 

وقالت المدعي العام المشرف على التحقيق هيلانا تريبرغ كلايسون  “ليس لدينا ثقة كاملة ولكن كل المعطيات تقود إلى ذلك “.

ونتيجة تشريح جثث الأطفال الثلاثة 2-8 سنوات حتى الآن لم تعط إجابة واضحة لمسألة ما إذا كانوا قد توفوا  متأثرين بجراحهم أو  نتيجة الحريق.

وأنكر الزوج علاقته بهذه الجريمة منذ البداية وأثبت أنه كان بالعمل وقت وقوع المأساة وأطلقت الشرطة سراحه

وذكرت صحيفة ” “Aftonbladet” السويدية في وقت سابق أن الأسرة كانت تعاني من تراكم الديون الضخمة لمدة عامين ولا تقوم بدفع إيجار الشقة المستأجرة حيث كان من المقرر إخلائهم في يوم المأساة “.

 

  

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة