محكمة بوزنان تصدر حكمها النهائي على مغربي طعن بولندية في ظهرها !

أصدرت محكمة في بوزنان الثلاثاء قراراً نهائياً في قضية الشاب المغربي فؤاد الذي طعن البولندية Katarzyna K لقيامها بسرقة الهاتف المحمول خاصته إلى 2.5 عاماً في السجن وفق مانشرته وكالة الأنباء البولندية gloss wielkopolski.

وقع الحادث في ليلة 14-15 أب/أغسطس 2018 ، حوالي الساعة 2 صباحًا في منطقة Jeżyce من مدينة بوزنان ,أثناء تواجد الشاب المغربي فؤاد بالقرب من محطة الحافلات, كانت Katarzyna وصديقها Adam G في المحطة أيضاً, وطلب فؤاد من الفتاة الاتصال وطلب سيارة تكسي .

عندما اتصلت برقم الهاتف لطلب التكسي بدأت في عبور الشارع لمعرفة العنوان الذي يجب أن تصل به سيارة أجرة ، صرخ آدم “اهربي” وفق شهادة الفتاة في المحكمة .في ذلك الوقت ،اخرج فؤاد سكيناً ولحق بهما وطعن الفتاة بالسكين في ظهرها .

أدانت محكمة بوزنان المحلية فؤاد بتعريض حياة وصحة Katarzyna K للخطر ومحاولة التسبب في أضرار جسيمة لصديقها آدم ,وتهديده بالحرمان من الحياة والصحة عندها حُكم على فؤاد بالسجن أربع سنوات.

استأنف المدافع عن الشاب المغربي المحامي جاكوب أنتكويك ، حكم المحكمة ، وفي يوم الثلاثاء ، أصدرت محكمة الاستئناف في بوزنان حكماً نهائياً. أدانته المحكمة بالتهم الموجهة إليه ، لكن في الوقت نفسه خفضت العقوبة إلى 2.5 عاماً في السجن.

يقول المحامي جاكوب أنتكوفياك – اعترف موكلي بأنه شارك في الحادث ، لكنه يدعي أنه لم يكن ينوي الأذى والتسبب في أضرار جسيمة للصحة – .

واشارت المحكمة إلى أن فؤاد أراد استعادة هاتفه وتصرف دفاعًا عن النفس ، مستخدماً تدابير غير متناسبة مع الموقف وتتجاوز حدود الدفاع عن النفس.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة