fbpx

وزير خارجية بولندا يحذر من إجراءات أوروبية ضد بلاده

Witold Waszczykowski /Krzysztof Szymczak/ POLSKA PRESS /East News

   

 

حذر وزير الخارجية البولندي فيتولد فاشيكوفيسكي من الإجراءات الجديدة التي يعتزم الاتحاد الأوروبي اتخاذها ضد بلاده وانتقدها بأوضح العبارات.

وقال فاشيكوفيسكي الذي ينتمي إلى حزب القانون والعدالة اليميني الحاكم في بولندا السبت على بوابة (في بوليتيس. ب إل.) الإلكترونية: “سيؤدي هذا لعدة أشهر قادمة إلى إثارة عواطف شريرة وإشاعة جو سلبي على مستوى العلاقات بين الجانبين البولندي والأوروبي”.

 

وأعرب فاشيكوفيسكي عن أمله أن “تتحلى القيادات الأوروبية السياسية بالحكمة والرشد” في معالجة الموقف، مشيرا إلى أن الأمر ربما يستغرق أعواما طويلة إن لم يعالج بذلك.

 

وكانت المفوضية الأوروبية قد أعلنت السبت على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي أنها بدأت إجراءات قضائية في انتهاك الاتفاقيات القانونية ضد بولندا بسبب الإصلاحات القضائية المثيرة للجدل التي تقوم بها الحكومة اليمينية في وارسو.

 {loadposition top3}

 

ويتعلق الأمر تحديدًا بقانون يختص بالمحاكم العامة ويتيح لوزير العدل البولندي تعيين القضاة وعزلهم.

 

وفي خطوة أخرى يمكن لبروكسل أن تقوم بإجراء وفق المادة السابعة من ميثاق الاتحاد الأوروبي يمكن أن يؤدي في أقصى الحالات إلى إسقاط حق التصويت لإحدى الدول الأعضاء بالاتحاد، غير أن إعلان المجر عن وقوفها إلى جانب بولندا ضد مثل هذه الخطوة باستخدام حق النقض “فيتو” يمثل عقبة أمام هذه الخطوة.

 

وحول إمكان أن يقوم الاتحاد الأوروبي باتخاذ الإجراء ذاته ضد كل من المجر وبولندا في وقت واحد ليتفادى حق النقض المجري لصالح بولندا، قال فاشيكوفيسكي: “ليس من الممكن اتخاذ الإجراء ذاته ضد دولتين اثنتين”.

وكالات

 

  

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة