بسبب تناول قطعة حلوى ثمنها 4 قروش .. تم إستدعاء الشرطة وإحالته الى المحكمة ؟

 

إصدرت المحكمة المحلية في مدينة Kołobrzegu التابعة لمحافظة شتيتشين حكماً بفرض غرامة قدرها 20 زلوني بولندا ، إضافة الى تغريمه بـ 100 زلوتي كـ نفقات المحكمة ، بتهمة تناول قطعة حلوى داخل أحد المتاجر دون دفع ثمنها .

وكانت المحكمة قد أصدرت حكماً سابقاً بـ فرض العمل لمدة 20 ساعة في الخدمات الإجتماعية إلا أن الرجل إستأنف الحكم .

وبحسب المتقاعد البالغ من العمر 70 عام والذي تمت إدانته ، فإنه وخلال تواجده في أحد المتاجر قام بتذوق قطعة صغيرة جداً من الشوكولا ، وبعدها أكمل طريقه لشراء منتجات أخرى ، الا أن حارس الأمن داخل المتجر قام بإستدعائه ، وإتهامه بـ سرقة الحلوى .

كما تم التواصل معه من قبل الشرطة التي طلبت منه الحضور الى مركز الشرطة ، الا أنه وبسبب وضعه الصحي ، وحاجته لعناية طبية ، لم يحضر الى مركز الشرطة في الوقت المحدد ، مشيراً الى أنه تواصل مع الشرطة هاتفياً لإبلاغهم بوضعه الصحي .

في 27 سبتمبر 2019 ودون حضور المتهم أدانت المحكمة المتهم بـ بارتكاب جريمة سرقة قطعة حلوى من الشوكولاتة تبلغ قيمتها 0.04 زلوتي بولندي ، وحُكم عليه بـ بتقييد الحرية لمدة شهر ، إضافة الى 20 ساعة من العمل في الخدمات الإجتماعية .

تلقى المتهم الحكم في 11 أكتوبر واستأنف على الفور بإستئناق الحكم الذي كان صادماً للجميع من سمع بالقصة بما فيها وسائل الإعلام التي غطت القضية

وأشار المتهم خلال جلسة الإستئناف أنه وخلال تجوله في المتجر ، وصل الى قسم الحلويات ، وقام بتذوق قطعة شوكلا ، ثم قام برمي الغلاف الخاص بها ، ليأتي إليه حارس الأمن ويتهمه بالسرقة ، حيث أجابه بأن هذا غير صحيح .

ثم قام حراس الأمن وبعد أن قام بدفع ثمن المشتريات التي قام بشرائها بإصطحابه الى غرفة التفتيش ، كما تم إستدعاء الشرطة .

وأضاف المتهم خلال جلسة الإستماع الى أنه قام بتذوق الحلوى ليقرر إذا ما كان يرغب في الشراء منها أم لا ، وبعد تذوقها قرر أنها لا تعجبه ، وإنتقل الى قسم آخر !

وتابع بالقول أنه وخلال زيارته لأحد المتاجر سابقاً ، وعندما قرر شراء بعض العنب قام بسؤال الموظفين إن كان يستطيع تذوقه قبل الشراء ، وأجاب العاملون في المتجر أن هذا ممكن ، وأضاف المتهم أنه إعتقد أنها حالة عامة في جميع المتاجر .

وبحسب إفادات الشهود بما فيهم حارس الأمن وأمين الصندوق وعنصري الشرطة الموجودين في المكان ، فقد طُلب من المتهم تسديد ثمن قطعة الحلوى التي تناولها ، حتى يتم إقفال القضية في وقتها ، الا أنه رفض ذلك ، وهو ما اضطر الشرطة الى فتح ضبط في القضية .

وقال القاضي الذي أصدر الحكم النهائي إلى أنه لا يهم إذا كانت السرقة تتعلق بالحلوى أو الحكول أو الحليب ، مضيفاً أن المتهم تعامل مع ” قطعة الحلوى ” وكأنها ملكه هو ، رغم أنه لم تكن كذلك .

وبحسب رأي القاضي ، لم تكن هناك أسباب للإعفاء من العقوبة ، ولم تكن هناك ظروف استثنائية لمعاملة المتهم برفق. ومع ذلك فإن غرامة PLN 20 هي أدنى ما يمكن للمحكمة أن تأمر به ، وبالإضافة إلى ذلك ، يجب على المتهم دفع PLN 100 لتغطية تكاليف المحكمة .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة