السفير الصيني في بولندا:تفشي فيروس كورونا قد يصل إلى ذروته !

اعلن السفير الصيني لدى بولندا ليو قوانغيوان في مؤتمر صحفي اليوم الأثنين أن فيروس كورونا في الصين سيصل إلى ذروته من منتصف إلى أواخر شهر شباط/فبراير، كما أنها ستكون نقطة تحول في مكافحة انتشار هذا الفيروس ,وفقاً لرأي الخبراء في مجال الأمراض المعدية .

يأمل Liu Guangyuan السفير الصيني لدى وارسو “أن تهزم الصين الوباء قريبًا”.

كما أوضح أن أكبر عدد من الحالات المؤكدة بإصابتها بالفيروس (73٪) تأتي من مقاطعة هوبى وهذه المنطقة هي الأكثر تضرراً من الوباء. كما أشار إلى أن الأطباء الصينيين طوروا علاجًا فعالًا ، وأن العلماء يكثفون الأبحاث في اللقاحات والعقاقير.

ومع ذلك ، فإن مصدر العدوى وظروف انتقال الفيروس إلى البشر لا يزال مجهولا وتابع ” ما زلنا لا نعرف مصدر العدوى والطريقة التي انتقل بها الفيروس إلى البشر ،و من المرجح أن هذا الفيروس جاء من سوق في ووهان ، حيث يتم بيع المأكولات البحرية “.

وفي الوقت نفسه ، أشار السفير أيضًا إلى رد الفعل المبالغ فيها من جانب بعض البلدان تجاه تفشي الوباء في الصين ,ووصف القيود المفروضة على السفر إلى الصين بأنها “غير معقولة “، حيث رفعت هذه البلدان مستوى الحماية وقيدت عمليات الاستيراد والتصدير وتوقفت حركة السياحة .

وقال سفير الصين إن الاقتصاد الصيني قد يشعر بالأثر السلبي لانتشار فيروس كورونا على المدى القصير ، ولكن على المدى الطويل يجب ألا يكون تأثير الوباء على نمو الناتج المحلي الإجمالي كبيراً.

وأضاف أن منظمة الصحة العالمية لا توصي بمثل هذه القيود على السفر والتجارة.

وأكد السفير أيضًا أن المواطنين الصينيين الذين وصلوا مؤخرًا إلى بولندا خضعوا للفحص الطبي و تم تطبيق الحجر الصحي في منازلهم، وهم بصحة جيدة ولا ينشرون الفيروس ،ولذلك ” من فضلكم لا تقلقوا بشأن انتشار الفيروس في بولندا “.

وأكد السفير أيضًا أنه على اتصال دائم بإدارات الصحة والشؤون الخارجية البولندية، وذكر وجود خط هاتف يعمل على مدار 24 ساعة في السفارة حيث يمكن الحصول على المعلومات الحالية حول فيروس كورونا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة