الشرطة البولندية تبحث عن مغربي اختطف طفلاً عمره 10 سنوات في غدينيا

تبحث الشرطة البولندية عن شاب مغربي يدعى “عز الدين أدريس” مقيم في بلجيكا قام باختطاف طفله ابراهيم البالغ 10 سنوات أمام والدته في غدينيا يوم الأحد .

وقعت حادثة الاختطاف عندما غادرت الأم كارولينا يوم الأحد حفلة عيد ميلاد طفلها البالغ من العمر 10 سنوات التي أقامها له أجداده حوالي الساعة 21 وتقول الوالدة البالغة من العمر 41 عامًا “عندما دخلت إلى درج المبنى ، تعرضت للهجوم من قبل الأب البيولوجي لإبراهيم فقد ضربني على رأسي ،وسحب الطفل بالقوة إلى السيارة “.

وتابعت الأم” سمعت صوت ابراهيم يصرخ ساعدوني ،ساعدوني ، لقد كان يشعر بالرعب “.

اضافت كارولينا ” اتصلت بـ 112 ،و وصلت الشرطة بعد حوالي 25 دقيقة، لم يكن أحد مهتمًا بما حدثبالتأكيد هو يريد تسفيره إلى بلجيكا، آمل ألا يذهب إلى المغرب ، لأنه مواطن في هذا البلد،وليس لديه الجنسية البلجيكية ،كما أنه لديه مشاكل مع القانون هناك ، وقالت انه شخص خطير كما انه محروم من حقوقه كأب بقرار من المحكمة البلجيكية عام 2017 ,وانا الشخص الوحيد الذي لديه الحق في رعاية الطفل”.

وذكرت أنه بتاريخ 4 أذار/مارس 2019 ، وقعت أول محاولة اختطاف فاشلة للصبي، ولكن في ذلك الوقت ، أراد ادريس أن يأخذ الطفل من المدرسة فقام أحد المعلمين وسائق الحفلة الذي ينقل الأطفال إلى المسبح بردعه.

واعلنت الشرطة أنها تملك بيانات الرجل المغربي و مكان اقامته في بلجيكا وتم تشغيل انذار تنبيه الطفل و اخطار حرس الحدود وتشديد الرقابة على الطرق .

تطلب الشرطة من أي شخص لديه أي معلومات حول الصبي الاتصال على 995 ، أو ارسال المعلومات إلى عنوان البريد الإلكتروني [email protected] .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة