fbpx

بولندا تعلن عن مبادرة لزيارة أوروبية الى ألبانيا ومقدونيا الشمالية .. من يعارض إنضمامها الى الإتحاد ؟

 

قال وزير الخارجية البولندي ياتسك تشابوتوفيتش أن بلاده تقدمت بمبادرة لـ تنظيم زيارة وزراء خارجية العديد من دول الاتحاد الأوروبي إلى ألبانيا ومقدونيا الشمالية .

وجاء الإعلان عن المبادرة بعد مشاركة تشابوتوفيتش يوم أمس الإثنين في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الذي تم عقده في بروكسل ، والذي ناقش عدة نقاط من بينها احتمالات بدء محادثات مع ألبانيا ومقدونيا الشمالية

وأكد تشابوتوفيتش خلال الإجتماع تأييد بولندا لبدأ المباحثات مع تلك البلدان لضمها الى الإتحاد ، كما تم تقديم إقتراح زيارة وزراء خارجية الإتحاد الى ألبانيا ومقدونيا الشمالية في الفترة ما بين 3 و 5 مارس المقبل .

وأضاف تشابوتوفيتش أن الهدف من هذه الزيارة هو إظهار تضامننا مع تلك الدول ، وأظهار الموقف الموحد لأوروبا ، والتأكيد على أن الإتحاد الأوروبي يتذكر تلك الدول .

وأعرب وزير الخارجية البولندية عن التوصل الى إتفاق حول بدأ المباحثات مع ألبانيا ومقدونيا الشمالية ضمن الإجتماع القادم لـ الإتحاد الأوروبي .

وسبق أن أوصت المفوضية الأوروبية مرتين – في أبريل 2018 وفي نهاية مايو 2019 – دول الاتحاد الأوروبي ببدء مفاوضات الانضمام مع مقدونيا الشمالية وألبانيا.

وأشارت المفوضية الى أن التأخر في هذه المفاوضات مع تلك الدول ترك فراغاً سمح لـ الصين و روسيا بـ التقرب منها

ومن الجدير بالذكر أن السبب الرئيسي وراء تأخر هذه المفاوضات هو الآلية المتبعة داخل الإتحاد الأوروبي لضم دول جديدة الى الإتحاد ، حيث يجب على جميع الدول الموافقة على أي توسعة مستقبلية ، فيما تعارض عدة دول على رأسها فرنسا ضم كل من مقدونيا الشمالية وألبانيا .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة