fbpx

لماذا أثارت نائبة بولندية عن الحزب الحاكم الجدل في البرلمان البولندي ؟

 

شهدت جلسة البرلمان البولندي يوم الخميس الماضي نقاش عاصف حول تخصيص مبلغ 2 مليار زلوتي بولندي لـ التلفزيون البولندي .

ففي حين جادل نواب المعارضة بأن تخصيص المبلغ لـ دعم القطاع الصحي ومعالجة مرضى السرطان سيكون له فائدة أكبر ، أصر نواب الحزب الحاكم على التصويت على تخصيصه لـ التلفزيون كتعويض عن الإشتراكات التي لم يحصل عليها التفزيون سابقاً .

وخلال الجسلة إتهم نواب المعارضة البولندية النائبة عن حزب القانون والعدالة الحاكم Joanna Lichocka بإستخدام إصبعها الإوسط مرتين وتوجييها الى نواب المعارضة الذين كانوا جالسين في الجهة المقابلة لها ! خلال مداخلاتهم المُعارضة لـ تخصيص ميزانية التلفزيون البولندي .

وبدورها قالت النائبة Lichocka أنها لم تقم برفع إصبعها بالطريقة التي تم تداولها في الإعلام ، وإنما كانت تقوم بحك عينها نتيجة للتوتر الذي أصيبت له بعد مداخلات نواب المعارضة .

وبعد أن تقدم نواب المعارضة بـ إعتراض لرئيسة المجلس ، تم رفع الجلسة لمدة 5 دقائق لوقف الجدل الذي بدأ بعد أتهام النائبة بإستخدام إصبعها بطريقة مسيئة

وبعد أنتهاء التصويت على القرار ، تقدم نواب من اليسار البولندي ونواب من المنبر المدني بطلب الى لجنة الأخلاقيات البرلمانية لمعاقبة النائبة على انتهاك أحكام “مبادئ أخلاقيات النائب” عبر إستخدام إصبعها بطريقة مهينة

وكتبت النائبة Lichocka عبر حسابها في مواقع التواصل الإجتماعي “إذا كنت أرغب في إظهار لفتة الإصبع الوسطى على نواب البرلمان الذين تصرفوا بطريقة مخزية في قاعة الجلسات العامة ، فسوف أفعل ذلك ، حركت إصبعي مرتين تحت عيني بقوة لأنني كنت متوترة”

وأكدت Lichocka أن الحركة التي قامت بها تم إستخدامها لإظهارها بهذه الطريقة ، مضيفة ” أن حجم حملة الكراهية هذه ، التي نراها الآن في وسائل التواصل الاجتماعي ، قد أثرت في نفسي ” في إشارة التي تم فيها تداول الصورة التي تم إلتقطاها لها خلال الجلسة ، والتعليقات التي تمت كتابها حول هذه الصورة .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة