معلومات جديدة حول اختفاء الطائرة الماليزية قبل ست سنوات .. قد يكون حادث إنتحار !

 

كشف رئيس الوزراء الأسترالي السابق، توني أبوت عن معلومات جديدة حول الطائرة الماليزية التي إختفت قبل ما يقارب الـ 6 سنوات ولم يتم العثور على حطامها حتى اليوم .

وقال أبوت أن مسؤولين في الحكومة الماليزية أخبروه بوجود شكوك بأن إختفاء الطائرة قد يكون جريمة قتل جماعية قام بها الطيار بعد أتخاذه قرار بالإنتحار !

ومن الجدير بالذكر أن أستراليا كانت من الدول المشاركة في عملية التحقيق الموسعة التي بدأت بعد إختفاء الطائرات عن الرادارات في 8 مارس/آذار 2014 وكان على متنها  239 شخصًا

وأضاف آبوت خلال لقاء مع قناة سكاي نيوز أن مسؤولين رفيعي المستوى في الحكومة الماليزية قالوا له أن لديهم شكوك قوية بأن الطيار المخضرم زاهري أحمد شاه قام بشكل متعمد بإسقاط الطائرة .

وأضاف آبوت “ما علمته من مسؤولين بارزين في الحكومة الماليزية هو أنهم يعتقدون أنها كانت عملية انتحار قام بها الطيار“.

ورفض آبوت تقدم معلومات عن المصارد التي أسرت له بتلك المعلومات مكتفياً بالقول ” لقد كانت القيادة في ماليزيا على يقين من أنها كانت انتحارا نفذه الطيار“

وسبق أن أشار التقرير النهائي الذي أعدته لجنت التحقيق الماليزية الى أن مسار الطائرة تغير بشكل يدوي ، مع الإشارة الى وجود إحتمال بـ “تدخل من طرف ثالث“ دون توجيه الإتهام الى أي جهة .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة