fbpx

خبير أمريكي: الناتو عاجز أمام ظهور جيش دبابات روسية

© Sputnik. Sergei Mamontov

 

 

 

تحدثت وسائل إعلام غربية عن القلق الذي يساور الغرب من نية روسيا إجراء تمرين عسكري قرب حدود مجال عمل حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وبحسب المصادر الإعلامية الغربية، فإن 60 ألفا إلى 100 ألف عسكري سيشاركون في التمرين المعروف باسم “مناورات الغرب 2017”.

ووفقا للمصادر الرسمية الروسية، فإن 13 ألف عسكري سيشاركون في المناورات المذكورة.

وحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، فإن مناورات الغرب 2017 لا صلة لها بقرار الكونغرس الأمريكي تشديد العقوبات ضد روسيا، ولكنها تندرج في إطار الجهود التي يبذلها الرئيس بوتين لزيادة القوة العسكرية لروسيا.

ورأى الملحق العسكري السابق بالسفارة الأمريكية لدى روسيا، بيتر زفاك، أن روسيا توجه رسالة إلى الغرب مفادها أنها قوية، و تحذر الغرب من مغبة مواجهتها.

 

{loadposition top3} 

 

ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى مشاركة جيش الدبابات الذي يحمل رقم 1 والذي تم تشكيله أخيرا في مناورات روسية عند حدود الناتو.

وذكرت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية أن رئيس مؤسسة “بوتوماك” البحثية، د. فيليب كاربر، اعتبر أن ظهور “جيش الدبابات الأول” عند حدود بولندا سيشكل معضلة خطيرة لحلف الناتو الذي يواجه مهمتين: تعزيز العسكريين في بلدان البلطيق (جمهوريات البلطيق السوفيتية السابقة) والدفاع عن بولندا. وفي ظن الخبير الأمريكي، فإن الحلف لا يمتلك قوات كافية لتحقيق هاتين المهمتين في آن واحد.

ويخشى قادة الناتو أن تبقى القوات الروسية المشاركة في مناورات الغرب 2017 في بيلاروسيا.

 

Sputnik

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة